الأخبارسلايدرسياسة

محمد جميح: مأرب غيرت الموقف الدولي لحرب اليمن

بعد الإدانات الإقليمية والدولية

الأمة| رأى المحلل السياسي، الدكتور محمد جميح، سفير اليمن لدى اليونسكو، إن معركة مأرب التي دخلت في أسبوعها الرابع غيرت نظرة العالم للحرب الدائرة بين قوات الشرعية ومليشيات جماعة الحوثي.

وقال سفير اليمن لدى اليونسكو، خلال ندوة عبر تطبيق «زوم» تنظمها مبادرة «دعم الفرسان»، إن معركة مأرب وصمود مقاتليها غيرت نظرة المشهد والموقف الدولي للحرب، وهو ما ظهر في الإدانات الدولية من قِبل الأمم المتحدة والاتحاد الدولي وبريطانيا والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وغالبية الدول العربية.

وأضاف أن مدينة مأرب مهمة للحكومة والمجتمع المدني لأنها تحوي على أكثر من مليون نازح، وهو ما دفع المجتمع الدولي لعدم الصمت أمام هجوم الحوثي.

أوضح أن الحوثي هاجمت مأرب عندما بدأ الحديث عن السلام في اليمن، وكانت تسعى للسيطرة عليها حتى تستخدمها ورقة ضغط على الشرعية وكى لا تقدم أي تنازلات.

وأشار «جميح» إلى أهمية مأرب إذ تحوي أكبر حقول النفط في اليمن، كما أن لها ثقل سياسي وعسكري وقبلي داعم للشرعية، وتقع على ملتقى الطرق بين صنعاء العاصمة ومدن جنوب وشرق البلاد حقول النفط في مهرة وشبوة وحضرموت.

وشهدت الأسابيع الأربعة الماضية، عمليات حشد عسكري لمليشيات الحوثي، على أطراف محافظة مأرب، في محاولة للسيطرة عليها، وسط قتال شرس من قبل الجيش الوطني ومقاتلي المقاومة ورجال القبائل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى