آراءمقالات

إلى الذين تمنوا فوز بايدن

Latest posts by محمد السخاوي (see all)

إلى كل الذين تمنوا فوز بايدن، هذا ما قاله جو بايدن بعد فوزه (أنا صهيوني متشدد وأن هذا ما تعلمته من أبي).

 

معنى هذا أنه لا فرق بين دوانالد ترامب أو جو بايدن، فحزباهما الجمهوري والديمقراطي حزبان صهيونيان حتى النخاع.

 

الحقيقة أن ما قاله بايدن معلوم لدينا بالضرورة، من حفظنا لتاريخ الصراع الإسلامي / الصهيوني.

 

والغريب أن غالبية القوميين كانوا يأملون في بايدن خيرا!.. وكأنهم لم يدرسوا التاريخ.

 

القضية: أنه لا أمريكا ولا روسيا ولا أوروبا ولا الصين ولا إيران سيقومون بالنيابة عنا لدحر أو حتى وقف العدوان الصهيوني علينا.

 

نحن أصحاب المشكلة وأصحاب الحل.

بمعنى أننا المشكلة والحل معا.

وسنظل مهزومين إلى أن نغير ما بأنفسنا.

لأن القاعدة: أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.

 

إن انتقالنا من حالة الفرقة والتشرذم والتشتت وعبادة الذات والشخصنة إلى حالة الوحدة والموضوعية والتواضع لله والناس والاعتراف بحالة الهوان التي نعيشها..

 

كل هذا هو الطريق ( الوحيد ) لبناء أداة الثورة العربية ثورة الوحدة والتحرير..

 

والله المستعان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى