آراءمقالات

سد النهضة والحروب الصليبية

Latest posts by محمد إلهامي (see all)

نستطيع القول بأن إثيوبيا في زمن السيسي حققت ما عجزت عنه طوال تاريخها من قطع نهر النيل عن الجريان إلى مصر!

بعد أكثر من ألف سنة، استطاعت إثيوبيا أن تدخل بحق على خط الحروب الصليبية بعد فشلها الدائم في هذه المعركة..

أخيرا نجحت أوروبا في أن تستعمل الأحباش لقطع نهر النيل على مصر، وهو الحلم الصليبي الذي فشل في تحقيقه ملوك قبرص والبرتغال وبطريرك الكاثوليكية قبل ثمانية قرون!!

بعد أكثر من سبعة قرون من سخرية الناصر محمد بن قلاوون من تهديدات ملك الحبشة بسدّ النيل وإهانته لهم، وقف وزير السيسي ذليلا منكسرا يناشد الصليبيين الجدد أن يتدخلوا ليسمحوا له بمجرد الحق في متابعة ملء السد وتشغيله!!

كل ما كان يُقال ظلما وزورا عن المماليك يسقط الآن.. فلقد كانوا عسكر الإسلام، ورغم كل ما ينسب إليهم من ظلم وبطش فلقد كانوا يحاربون عن الإسلام ويجاهدون في سبيله بل ويقطعون السبل على مراكز التهديد.

لا يعرف الناس في أيامنا هذا الكلام.. لم يدرس لهم تاريخ بلادهم وأسلافهم.. يريدونهم جهلة مغفلين.. يريدون محو سجلات الفخار من تاريخهم.. إن هذا الفراغ هو الذي سيجعلهم يتقبلون وجود اللص الخائن العميل! الجهل وحده هو ما يمكن أن يجعل السيسي شيئا مقبولا!!

في أيام المماليك، فشلت كل التهديدات التي أطلقها الأحباش بسد النيل أو تحويل مجراه، وفشلت كل محاولاتهم التحالف مع الصليبيين في قبرص أو في إسبانيا.

فمن لنا بزمان المماليك؟!!

وصدق القائل: رب يوم بكيت فيه، فلما صرت في غيره بكيت عليه!!

بعض المصادر:

النويري، نهاية الأرب في فنون الأدب، 33/ 198

القلقشندي، صبح الأعشى في صناعة الإنشا، 5/ 309

المقريزي، السلوك لمعرفة دول الملوك، 3/ 87

ابن تغري بردي، حوادث الدهور على مدى الأيام والشهور، 1/ 262

السخاوي، التبر المسبوك على ذيل السلوك، 3/ 25

سعيد عبد الفتاح عاشور، الحركة الصليبية: الجزء الثاني، ص408 – 412

وانظر: رفع الملام عن المماليك العظام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى