أمة واحدةسلايدر

مجهولون يعتدون على مسجد شمالي ألمانيا ويمزقون المصحف ويلقونه بالمرحاض

أعلن الأمن الألماني، تعرض مسجد في بلدة “شلسفيغ” التابعة لولاية “شليسفيغ هولشتاين” شمالي البلاد، لاعتداء من قبل مجهولين، دخلوا المسجد ومزقوا صفحات من مصاحف.

ذكرت مديرية أمن مدينة “فلنسبورغ” التابعة للولاية، في بيان أمس الجمعة، أن مسجد “أُويس القَرني” الذي يتولى إدارته الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية (ديتيب) تعرض الأربعاء، لاعتداء.

البيان أوضح أن مجهولين دخلوا المسجد، ومزقوا صفحات القرآن الكريم، وألقوا بها في المرحاض، وكسروا الصنابير وألحقوا أضرارا أخرى في المسجد.

من جانبها، أعلنت الشرطة، في بيان، أنها فتحت تحقيقا للكشف عن ملابسات الاعتداء، وطلبت المساعدة من سكان البلدة للقبض على الفاعلين.

في يونيو/ حزيران 2019، تعرض مسجدان في مدينتي بريمن وكاسل الألمانيتين، لاعتداءات أيضا.

ففي مدينة كاسل بولاية هسن، تعرض المسجد المركزي التابع للاتحاد الإسلامي التركي في أوروبا “ديتيب”، لاعتداء نفذه مجهولون.

تمثلت الاعتداءات برشق أحد المسجدين بالحجارة وتحطيم نوافذه، فيما جرى تمزيق 50 نسخة من القرآن الكريم، ورمي بعضها في المراحيض في المسجد الثاني.

كان الاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية بألمانيا “ديتيب” اتهم الأوساط السياسية الألمانية والمجتمع الألماني بنقص الاهتمام بحملات اليمين المتطرف وأوجه التحريض ضد مسلمين.

وتم توزيع منشورات تحتوي على صلبان معقوفة، وعثر على دعوات بالتحريض على العنف ضد مسلمين في صناديق بريد بالحي في وقت سابق الأسبوع الجاري.

يعيش نحو أربعة ملايين مسلم في ألمانيا بما يجعلهم أكبر أقلية دينية في البلاد.

وتشكو الكثير من المجتمعات المسلمة في أنحاء أوربا من ظاهرة” الإسلاموفوبيا” والتي انتشرت بصورة كبيرة ضد المسلمين في أوربا.

ويتعرض مسلمون لعمليات إرهابية وخاصة تلك التي حدثت في نيوزيلندا وراح ضحيتها أكثر من 50 شخصا كانوا يصلون الجمعة في مسجد النور بمدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا.

ففي 5 من آذار/مارس، فتح الأسترالي البالغ من العمر 28 عاماً النار أثناء صلاة الجمعة في إثنين من مساجد كرايست تشيرش، أكبر مدينة واقعة في الجزيرة الجنوبية، قتل فيه 51 شخصا وأصاب 49 آخرين، وقد بث ما قام به عبر خدمة النقل المباشر على موقع “فيسبوك”.

كما تتعرض مساجد في أوربا وأمريكا لعمليات تخريب واعتداءات وحرق للمصاحف من قبل أعضاء في اليمين المتطرف ومن مجهولين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى