الأخبارسياسة

مجلس النواب المصري : جهودنا مستمرة للوصول لاتفاق ملزم مع إثيوبيا حول سد “النهضة “

برر البرلمان المصري لجوء مصر الي مجلس الأمن للبحث عن تسوية للخلافات مع إثيوبيا بشأن سد النهضة إلي المماطلة والتعنت الإثيوبيين وفشل جميع السبل في اقناع إثيوبيا في الوصول لاتفاق قانوني ملزم يحفظ حقوق القاهرة والخرطوم وأديس أبابا

قال وكيل لجنة الشؤون العربية بمجلس النواب في مصر أحمد فؤاد أباظة، إن مصر لجأت إلى مجلس الأمن في ملف أزمة سد النهضة، بعد أن تحركت في جميع الاتجاهات لعرض القضية.

وأضاف  أباظة في بيان أصدره اليوم، أن المجتمع الدولي بجميع دوله ومنظماته أصبح شاهدا على أن إثيوبيا استمرت لسنوات طويلة في سياساتها الرافضة للوصول إلى اتفاق ملزم مع دولتي المصب.

وأكد أن إثيوبيا تتعنت وتطيل أمد التفاوض لتفرض سياسة الأمر الواقع، مؤكدًا أن اللجوء إلى مجلس الأمن هو آخر تحرك سلمي من مصر، التي تصر على الحفاظ على أمن المنطقة واستقرارها وتفضل التفاوض مع إثيوبيا تحت رعاية الاتحاد الإفريقي ومجلس الأمن.

وأضاف أن اتجاه إثيوبيا إلى الملء الثاني في موعده بدون الوصول إلى اتفاق ملزم مع دولتي المصب مصر والسودان يعني اعتداءها على السيادة المصرية، وهذا ما حذر منه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مطالبا مجلس الأمن باتخاذ جميع الإجراءات التي تكفل التوصل إلى اتفاق ملزم للحفاظ على حقوق مصر التاريخية في مياه النيل.

ورغم حديث وكيل لجنة الشون العربية إلي مجلس الأمن إلا أن مراقبين قللوا من أهمية هذه الخطوة مؤكدين أنها لن تسفر في الأغلب عن صدور بيان صحفي عن المجلس تدعم وساطة الاتحاد الافريقي وهو أمر لن يروق للقاهرة والخرطوم علي حد سواء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى