الأمة| أقدم متظاهرون في مدينة «يرد» وسط إيران، اليوم السبت، على إضرام النيران في صورة المرشد الإيراني علي خامنئي.

وتشهد إيران انتفاضة شعبية ضد نظام الملالي لليوم الـ51 على التوالي، وتحديدًا منذ مقتل الشابة مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق.

مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، قالت منذ قليل، عبر حسابه على تويتر، إن “ملف النظام الذي لم يتردد للحظة في القتل وإراقة الدماء خلال الخمسين يومًا الماضية، يجب إحالته إلى مجلس الأمن الدولي ويجب تقديم قادته، خاصة خامنئي ورئيسي، للعدالة”.

وكشفت عن استمرار خامنئي في ارتكاب المجازر بحق الشعب الإيراني، بالقول: “بدأ خامنئي بارتكاب مجزرة جديدة ضد المواطنين البلوش المنتفضين. حيث أطلق جلاوزة خامنئي النار من سطح مبنى القائم مقامية ومباني المقار الحكومية الأخرى على أهالي مدينة خاش الذين كانوا يحتجون بشعارات الموت لخامنئي بعد صلاة الجمعة. ووصل عدد الشهداء إلى ما لا يقل عن 20 شخصًا. عدد الجرحى أكثر من 60 شخصا”.

حرق صورة كبيرة لـ #خامنئي في #الأحواز…النار سوف تمتد لتحرق عمامة خامنئي pic.twitter.com/ueJmur5w7E

— عمر مدنيه (@Omar_Madaniah) October 12, 2022

 

 

اقرأ أيضًا: للشهر الثاني على التوالي.. النظام الإيراني يفقد السيطرة على الاحتجاجات