اقتصادالأخبارسلايدر

متظاهرون عراقيون يغلقون 4 مؤسسات حكومية في ذي قار

أغلق متظاهرون في محافظة ذي قار جنوبي العراق، الخميس، أربع مؤسسات حكومية احتجاجاً على ما وصفوه بالفساد وسوء الإدارة، وعدم توفير فرص عمل.

تأتي الخطوة، بعد ثلاثة أيام على غلق مبنى محافظة ذي قار ومبنى شركة نفط الناصرية.

وأبلغ شهود عيان وكالة “الأناضول” أن المحتجين أغلقوا مديريات التربية، والكهرباء، والبلدية، ومصفاة نفط الناصرية.

وبدأ الحراك الشعبي في مدينة الناصرية، اللجوء الى وسيلة جديدة للاحتجاجات، بعد عدم تنفيذ مطالبهم طيلة الأسابيع الماضية، من خلال غلق مرافق حكومية.

وأوضح شهود العيان أن “الخطوة التصعيدية الجديدة تتمثل بعدم إعاقة حركة السير في الشوارع، والتوجه المباشر لإغلاق المؤسسات الحكومية التي يؤشر فيها فساد وسوء إدارة، وعدم تقديم الخدمات للمواطنين، وعدم توفير فرص عمل”.

وتعد محافظة ذي قار، إحدى البؤر النشطة للاحتجاجات الشعبية؛ حيث يقطنها أكثر من مليوني نسمة، ويحتج قطاع واسع من سكانها على سوء الإدارة وتردي الخدمات وضعف فرص العمل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى