الأمة الثقافية

مبدعون منسيّون: الشاعر الإسلامي التركي جاهد ظريف أوغلو

الشاعر الإسلامي التركي جاهد ظريف أوغلو
                        الشاعر الإسلامي التركي جاهد ظريف أوغلو

 

الأديب والشاعر الإسلامي الكبير، والروائي الذي يعتبر أحد أشهر الشعراء والروائيين الأتراك ، وكاتب قصص الأطفال المبدع .(1359 – 1407 هـ) / (1940 – 1987 م)

ولد في مدينة أنقرة بتركيا، في 1 يوليو عام 1359ه / الموافق 1940م . ونشأ في أسرة مسلمة محافظة قدمت  من مدينة مرعش .

وبدأ بكتابة الشعر والمقالة في الثانوية ، وتخرج من قسم اللغة الألمانية والأدب الألماني في كلية الآداب بجامعة استانبول، عام 1972م .

زار أوربا لدورة لغوية .

أعماله :

 وعمل في مختلف المجالات :

بدأ بالعمل في دوائر رسمية بعد عودته إلى تركيا، ثم التحق بــــ إذاعة استانبول كمترجم وموظف .

وصدرت له كتب شعر وكتب حكايات وقصص للأولاد

نشرت أشعاره في مجلة الأحياء ونشرت قصصه وأشعاره اليومية في مجلات مختلفة ويعرف نفسه بقصائد (أنا عاجز وحتى حروف اسمي هكذا) .

أحواله الاجتماعية والعائلية :

تزوج الشاعر جاهد ظريف أوغلو من ابنة سيد قاسم أرقاساي بيرات ، وكان ثمرة هذا الزواج ثلاث بنات وصبي واحد .

-في عام 1973م التحق بالجيش لأداء الخدمة الإلزامية في منطقة ساريكاميش ثم في عام 1974م ذهب إلى قبرص مع قوات حفظ السلام هناك وبقي هناك حتى أنهى الخدمة في عام 1975م .

وفي عام 1976م شارك في تأسيس ما وراء ( mavera ) واطلقت في الأسواق .

حاز جاهد ظريف أوغلو على عدة جوائز في الأدب من بداية دخوله عالم الفن في العديد من المهرجانات المحلية منها مهرجان إسطنبول كما أطلق اسمه على العديد من المنشآت التعليمية وأنشئت مسابقات أدبية تحمل اسمه أيضاً تكريماً له .

للشاعر أعمال شعرية وروائية وقصص قصيرة بالإضافة لأعماله الخاصة بالأطفال من قصص وأشعار .

مؤلفاته :

وهذه بعض أسماء مؤلفاته:

كتب قصص وحكايات للأولاد:

1-سبعة رجال نبلاء

2- أولاد الإشارة .

3- أنس .

4- الأسد البغل .

5- النقارات

6- العصفور .

7- الملك والجد القلب.

8-الأمير الصغير .

9-بحر داريا .

10-لغة الطيور .

دواوين شعرية:

8-المنازل .

9- العيش .

10- الخوف والرجاء.

11-الابتسامة ( شعر أطفال ) .

12-مدرسة الشجرة (شعر أطفال ) .

13- إشارة الأطفال .

14-رجل السبعة الجميل .

من مؤلفاته الأدبية:

15-أدوار الجهاد (حول الجهاد الأفغاني) إن هذه الدنيا مطحنة (حول حقيقة الدنيا).

وكانت أولى كتاباته الأدبية في مجلة، الأدب إبان دراسته في الثانوية العامة.

وكتب في مجلات أدبية وسياسية مختلفة، مثل مجلة ما وراء، والاستقلال الجديد، واليوم، والإسلام، والمرأة والأسرة، وكتب في جرائد إسلامية مثل: ملي كازيته، وزمان، والدور الجديد .

وفاته :

كانت وفاته في 7 يونيو سنة 1987م بعد معاناته مع مرض السرطان، ودفن في أوسكودار .

نماذج من أدبه :

خدودهم وشعرهم وعيونهم محروقة

بقنبلة الزهرية ( سمومي )

قد عض مثل أفعى ولمس أجسادهم

وقد حرق أفواههم وألسنتهم الصغيرة .

وصفرت بيروت كلها

وكأن البكاء غير ممكن

ورؤوسهم

قتل تحت الدبابات أبوهم

وقطع اليهود امهاتهم

الأطفال ألف ألف طفل تحت الحجارة والدبابات

ودم بيروت الآن عند القدس

وتضيق الأوقات على المسلمين

المراجع :

المجتمع ع 823 (4/ 11/1407 هـ) ص 42. موقع تركيا – أوديت . موقع تركيا برس . -معجم الأدباء الإسلاميين : أحمد الجدع – ص 228 ، 229 ، 230.

 

عمر العبسو – رابطة أدباء الشام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى