اقتصادالأخبار

مباحثات قطرية تركية للتعاون في التعليم والبحث العلمي

بحثت الشيخة موزا بنت ناصر، والدة الأمير القطري، مع سفير تركيا لدى الدوحة مصطفى كوكصو، الأحد، التعاون في مجال التعليم والبحث العلمي.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الشيخة موزا، وهي رئيسة مجلسي إدارة مؤسستي “التعليم فوق الجميع”، و”قطر للتربية والعلوم”، مع السفير التركي كوكصو، بالعاصمة الدوحة.

كما تناول الاجتماع، سبل التعاون بين مؤسستي “قطر للتربية والعلوم” و”التعليم فوق الجميع”، مع تركيا في تنفيذ أنشطتها المرتبطة بالتعليم والبحث العلمي.

ومؤسسة “قطر للتربية والعلوم” مؤسسة غير ربحية، تتشكل من نحو 50 كيانًا في مجالات التعليم، والبحوث، وتنمية المجتمع، وتنشط في المبادرات التي تعالج التحديات الأكثر إلحاحا في مجال التعليم.

فيما مؤسسة “التعليم فوق الجميع” هي مبادرة عالمية لخدمة المحتاجين، أسستها الشيخة موزا في العام 2012 بدولة قطر، وتنشط في توفير الفرص التعليمية وخاصة بالمجتمعات التي تعاني من الفقر والنزاعات.

وفي العام 2003 عينت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، الشيخة موزا مبعوثة خاصة للتعليم الأساسي والعالي.

وتعمل الشيخة موزا على الترويج للعديد من المشاريع الدولية الهادفة إلى تحسين مستوى التعليم وجعله متوفرًا في مختلف أنحاء العالم، ولها مبادرات بارزة محليا ودوليا بمجال التعليم والمجالات الاجتماعية والتنموية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى