الأخبارسياسة

مباحثات بين طالبان وقادة بنجشير لوقف الأعمال العدائية بين الطرفين

صرح مسؤولون من طالبان بأن المحادثات تتواصل مع ممثلين عن القادة في وادي بنجشير، آخر منطقة في أفغانستان لم تسقط بعد في أيدي طالبان.

وتقع مواجهات متقطعة بين مسلحي طالبان و”جبهة المقاومة الوطنية”، في بنجشير، بقيادة “أحمد مسعود”، منذ أسبوع، إلا أن مسؤولين من طالبان صرحوا  بأن الجانبين اتفقا على وقف الأعمال العدائية.

وتتواصل المحادثات بين الجانبين في مدينة شاريكا عاصمة ولاية باروان.

وأوضح مسئولو طالبان أن إحدى النقاط الخلافية في المحادثات تتمثل في إصرار جبهة المقاومة على استمرار الاعتراف بالعيد الوطني المخصص لتكريم والد “مسعود” – “أحمد شاه مسعود”- الذي قاد المقاومة ضد طالبان عندما تولت السلطة بأفغانستان بين عامي 1996 و2001.

ويذكر أن تاريخ التاسع من سبتمبر حدد كعطلة وطنية بأفغانستان تكريما لأحمد “شاه مسعود”، وهو اليوم الذي قُتل فيه في تفجير انتحاري عام 2001.

تجدر الإشارة إلى أن حركة طالبان لم تتمكن من السيطرة على بنجشير خلال فترة حكمها الأولى بين 1996 و 2001 ، ويرجع هذا إلى المقاومة الشرسة التي أبدتها، فضلا عن الموقع الجغرافي للولاية، حيث أن مدخل وادي بنجشير ضيق ويمكن الدفاع عنه بسهولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى