آراءمقالات

ما بعد المشاركة السياسية!

Latest posts by د. أسامة الأشقر (see all)

ما بعد المشاركة السياسية!

أصبحت منطقتنا مستفزّة سياسيّاً،

ولم يعُدْ ثمة مجال للعمل الآمن أو المثمر في التغيير والإصلاح،

وأصبحت المشاركة السياسية في الحكم أو المعارضة عملية خطرة تمهّد للاتهام بالجريمة السياسية،

أو ديكوراً سياسيّاً، أو توريطاً في مستنقع آسِنٍ.

ليست الحكمة في خوض غمار مواجهة هذا الاستفزاز،

وتأجيج نيران ردود الفعل الوحشية التي ستواجهكم بها الأنظمة الشمولية التي لا تحسِن إلا تدوير العنف،

الذي سيمسّ عامة الناس، ويضرب المشروع الإصلاحيّ أو يؤخره…

واجب الوقت الآن هو في الانسحاب من مسارات السلطة والمشاركة فيها في هذه المرحلة،

والانشغال بمسارات النفوذ المجتمعيّ عبر إنشاء تيارات مستقلة تحمل شعارات الحرية والمساواة والحقوق الإنسانية وخدمة المحتاجين وتمكين قيم الفضيلة،

والعناية بالثقافة والفنون والتراث في أشغال هذه التيارات

ولا ينبغي أن يكون لهذه التيارات أي خلفيات تنظيمية ولا ينبغي الاهتمام بتوجيه قياداتها أو التدخّل في اختيارها،

والاكتفاء بالمساعدة في فتح مساراتها، وتخفيف الضغوط عليها، وتغذيتها الدائمة بالمحتوى الملائم لها،

 والعناية بوصول إنتاجها إلى المصبّ الكبير الذي يمتصّ هذه الوحشية المستفزّة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى