اقتصادالأخبار

مؤسس مايكروسوفت يعلن عزمه زيادة الدعم لباكستان


أعلن الملياردير الأمريكي، مؤسس شركة “مايكروسوفت” بيل غيتس، عزمه زيادة الدعم المالي لباكستان، وذلك بعد أيام من تعليق الإدارة الأمريكية المساعدات الأمنية عن البلاد، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية، اليوم الإثنين.

وذكرت صحيفة “داون” الباكستانية (خاصة) أن غيتس، أعرب عن تقديره، في رسالة بعثها إلى “سائرة أفضل تارر”، وزيرة الصحة الباكستانية، لجهود حكومة بلادها في القضاء على فيروس شلل الأطفال.

وباكستان إلى جانب أفغانستان ونيجيريا، ما زالوا يواجهون خطر هذا الفيروس، رغم جهود إسلام أباد، الملحوظة في القضاء عليه خلال السنوات الأربعة الأخيرة.

ولا تزال باكستان خاضعة لقيود السفر المرتبطة بفيروس شلل الأطفال تفرضها منظمة الصحة العالمية.

ففي 2014، ألزمت منظمة الصحة العالمية، جميع المسافرين من باكستان، بحمل شهادات تطعيم ضد فيروس شلل الأطفال.

وخلال السنوات الأربعة الماضية، نجحت باكستان في تخفيض الحالات المسجلة للمصابين بالفيروس، من 306 حالات في 2014، إلى 54 في 2015.

كما نجحت في تخفيض عدد المصابين من 54 إلى 20 في 2016، لتصبح 8 حالات فقط في 2017، بينما لم يتم تسجيل أي حالة مطلع 2018.

وفي تصريح للأناضول، قال ساجد حسين شاه، المتحدث باسم وزارة الصحة الباكستانية، اليوم، “السيد بيل غيتس، أكّد لنا أنه سيواصل تقديم المساعدات، ورفع تلك المساعدات بهدف القضاء على شلل الأطفال، وأيضًا لتسخيرها في مجالات أخرى”.

وبحسب وزارة الصحة، أنفقت مؤسسة “بيل ومليندا غيتس” الخيرية أكثر من 654 مليون دولار، في إطار الجهود المبذولة للقضاء على فيروس شلل الأطفال في باكستان خلال السنوات الخمسة الماضية.

وفي وقت سابق من يناير الجاري، أعلنت الخارجية الأمريكية تعليق المساعدات الأمنية للجيش الباكستاني (أكثر من 900 مليون دولار سنويا)، وذلك بعد يومين من حجب واشنطن مساعدات أمنية أخرى بقيمة 255 مليون دولار عن إسلام أباد.

جاء ذلك عقب اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باكستان، في 1 يناير الجاري، بأنها لا تقدم سوى “الأكاذيب والخداع”.

ومرض شلل الأطفال؛ داء شديد العدوى يصيب الأطفال تحت عمر 5 سنوات بالدرجة الأولى، وتؤدي واحدة من بين كل 200 عدوى إلى الإصابة بشلل دائم، ويموت ما بين 5 إلى 10 أشخاص من كل 100 مصاب بهذا المرض، وذلك لأن عضلات التنفس تصبح غير قادرة على التحرك.

ولم يعثر على دواء لمرض شلل الأطفال، ولكن يمكن تجنب الإصابة بعدواه بواسطة التطعيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى