أمة واحدة

مؤسسة خليفة تقيم إفطاراً رمضانياً للاجئين في ماليزيا

قدمت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم، إفطاراً رمضانياً لأكثر من 1,000 لاجئي من مختلف المناطق في ضواحي كوالالمبور وسيلانجور بحضور سفير الإمارات العربية المتحدة “خالد غانم الغيث “ونائب رئيس البعثة السيدة نيلوفر محمد البستكي.

تجدر الإشارة إلى أن  اللاجئين الذين حضروا  الإفطار هم من  سوريا والصومال وفلسطين والروهينغيا والسودان وأفغانستان.

وقال السفير إن برنامج اليوم يعتبر بداية  للإفطارات الجماعية، التي ستستمر على مدى شهر رمضان المبارك، بالإضافة إلى توزيع السلة الرمضانية، ودعم الأسر المنتجة لإعداد موائد رمضان وتوزيعها على المساجد ودور الأيتام.

وأضاف السفير  ” أن سفارة دولة الإمارات ستواصل برامج الإفطارات السنوية بدعم من المؤسسات الخيرية الإماراتية في المساجد ودور الأيتام والرعاية الاجتماعية والجامعات”.

كما حضر الإفطار ممثلون من مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية  لشؤون اللاجئين وممثلون من المؤسسات الخيرية الماليزية، وأعضاء السفارة والإعلاميون.

وأعرب الأمين العام لمنظمة «هيومانيتي ماليزيا» السيد أحمد ترمذي عن شكره وامتنانه لدولة الإمارات والمؤسسات الخيرية الإماراتية على الجهود المستمرة لتخفيف معاناة الفئات المحتاجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى