الأخبارسلايدر

الأزهر يعقد مؤتمرًا عالميًا لنصرة القدس في القاهرة

ينطلق يوم الأربعاء القادم في القاهرة مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس ، لدعم ومساندة فلسطين والقدس المحتلة، لترسيخ الوعي بالقضية وإعادتها مجددًا إلى صدارة الأولويات.نصرة القدسوقال الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر الشريف إن المؤتمر سيتخذ خطوات وتحركات أخرى من خلال ما سيسفر عنه، للبناء على ما تم إنجازه لنصرة القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيشارك في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.

وأوضح أن شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين الدكتور أحمد الطيب، حرص على أن تشمل محاور المؤتمر مختلف الأبعاد المتعلقة بالقدس، سواء ما يختص بمكانتها وهويتها وتاريخها، أو وضعها القانوني والسياسي، إضافة إلى التركيز على ضرورة استعادة الوعي بجذور الصراع حول القدس، وتفنيد ما تتم إثارته من مغالطات ودعاوى صهيونية كاذبة حول هوية المدينة العربية، ورسوخ السيادة الفلسطينية عليها.

كما أكد حرص الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين على ضمان حضور فاعل ومؤثر في جميع جلسات المؤتمر، التي تعقد على مدى يومين، حتى تخرج بالنتيجة المرجوة.

من جانبه أعلن اليوم مفتي ماليزيا الشيخ ذو الكفل محمد البكري مشاركته في المؤتمر العالمي لنصرة القدس.

وقال ذو الكفل، إن القدس وكل فلسطين بمقدساتها الإسلامية والمسيحية تمثل نموذجا ورمزا للتعايش الديني والحضاري والإنساني، ولذلك فإن الإساءة إلى هذه القدسية والمساس بهذا الرمز يهدد سلام الأوطان والأديان في العالم.

يذكر أن الدعوة لعقد المؤتمر، الذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، تأتي في إطار سلسلة القرارات التي اتخذها الدكتور أحمد الطيب، للرد على قرار نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، والزعم بأنها عاصمة للكيان الصهيوني المحتل.

ومن المنتظر أن يسفر المؤتمر الذي يستمر على مدار يومي 17 و18 يناير/كانون الأول الجاري عن عدد من التوصيات المهمة التي من شأنها دعم القضية الفلسطينية والتأكيد على حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القـدس الشريف وكذلك الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية بمدينة القـدس.

محاور مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس
ويستعرض المؤتمر الدولي ثلاثة محاور، الأول تحت عنوان “الهوية العربية للقدس ورسالتها”، وتندرج تحته عدة عناوين فرعية تتناول “المكانة الدينية العالمية للقدس، والقدس وحضارتها في التاريخ والحاضر، وأثر تغيير الهوية في إشاعة الكراهية، وتفنيد الدعاوي الصهيونية حول القدس وفلسطين”.

ويحمل المحور الثاني للمؤتمر، عنوان “استعادة الوعي بقضية القدس”، ويتطرق إلى قضايا “المركز القانوني الدولي للقدس، والدور السياسي في استعادة الوعي، والدور الثقافي والتربوي في قضية القدس، وأهمية الدور الإعلامي في استعادة الوعي”.

يناقش المحور الثالث للمؤتمر “المسئولية الدولية تجاه القدس”، ويتناول عدة موضوعات تدور حول “مسئولية المؤسسات الدينية” تجاه القدس، وكذلك “مسئولية المنظمات الدولية”، و”مسئولية المجتمع المدني العالمي” تجاه قضية القدس .

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى