اقتصادالأخبارسلايدر

ليبيا تفقد 300 ألف برميل نفط يوميا بسبب تراكم الديون

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، الخميس، إن إنتاج البلاد من الخام تراجع إلى مليون برميل يوميا، بعد أن كان 1.3 مليون برميل قبل أيام، بسبب تراكم الديون على الشركات العاملة في القطاع.

وأبلغ مصطفى صنع الله رئيس مجلس المؤسسة الوطنية للنفط، مسؤولين في قطاع الخام الليبي خلال اجتماع اليوم، أن الإنتاج مرشح لتراجع أكبر في قادم الأيام، بسبب الديون وعدم استطاعة الشركات الاستمرار في الإنتاج، وفق بيان صادر عن المؤسسة.

وترجع أزمة ديون شركات النفط المحلية العاملة في البلاد، وعدم قدرتها على استمرار الإنتاج إلى عدم اعتماد الميزانيات اللازمة للمؤسسات العمومية في البلاد.

وزاد صنع الله: “لدينا إمكانيات تمكننا من النهوض بمستوى الإنتاج اليومي من النفط لمستوى فوق مليوني برميل يوميا في الفترة القريبة، إلا أن عدم اعتماد الميزانيات اللازمة للقطاع حالت دون الوصول إلى ذلك”.

وقال: “بل إن الأمر تفاقم ليصل إلى اضطرار بعض الشركات وقف الإنتاج، بسبب عدم توفر قطع الغيار ومواد التشغيل الضرورية إضافة إلى تدني الخدمات الصحية والتموينية، وضعف مرتبات العاملين بالقطاع”.

ودعا صنع الله، وزارة النفط في ليبيا، إلى “مساعدتنا في الحصول علي الميزانيات اللازمة، وأقول أنه ما لم تسخر كل الإمكانيات لقطاع النفط، فبكل أسف الأوضاع ستتجه للأسوأ”.

وليبيا، عضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” بمتوسط إنتاج يومي 1.28 مليون برميل يوميا في مارس الماضي، بحسب تقرير أوبك الشهري الصادر، الأسبوع الماضي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى