الأخبارسياسة

لهذه الأسباب رفض عباس تلقي مكالمة هاتفية من وزير الخارجية الأمريكي

كشفت مصادر فلسطينية  إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض تلقي مكالمة هاتفية من وزير الخارجية الأمريكي “أنطوني بلينكان” قبل شهر ونصف.

أوضحت المصادر  أن هناك مباحثات بين الجانبين كانت تسبق إجراء هذه المكالمة ولكن المقربين من أبو مازن طلبوا أن يقوم الرئيس الأمريكي بايدن بالاتصال بالرئيس الفلسطيني كما هو متبع حسب البروتوكولات.

وبحسب المصادر فإن مسئولين  بالسلطة الفلسطينية يعقدون خلال هذه الأيام مباحثات مع مسئولين أمريكيين لعقد مكالمة هاتفية بين وزير الخارجية الأمريكية ورئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أو مع وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ.

ويرفض الرئيس الفلسطيني أن يتواصل مع الإدارةالأمريكية منذ قرار الريس ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرايل وإقراره حزمة من القرارات التي أثارت استياء القيادة الفلسطينية ومنها الاقرار بمشروعية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية علاوة علي إغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية

راهنت اوساط دبلوماسية علي أن وصول إدارة بايدن للبيت الأبي سيكون له مردود إيجابي علي التواصل بين وانطن والسلطة الفلسطينية ولكن ما جري علي أرض الواقع لا يناسب هذه الآمال

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى