منوعات

لماذا محتوى يوتيوب كيدز “YouTube Kids “مناسب لطفلك ؟؟؟

يعد تطبيق يوتيوب كيدز YouTube Kids تطبيقًا منفصلًا عن تطبيق يوتيوب، فهو يستهدف الأطفال بشكل مباشر، ويحتوي YouTube Kids على مقاطع الفيديو المناسبة للأطفال، بالإضافة إلى القنوات، والمقاطع التعليمية المناسبة للأسرة.

*تمتاز واجهة التطبيق بصور كبيرة، ورموز ملونة، وفيديوهات مختارة بعناية تتواجد على الصفحة الرئيسية. يتضمن تطبيق يوتيوب كيدز على مؤقت زمني، يستطيع الآباء من خلاله التحكم بزمن متابعة الطفل لمقاطع الفيديو على اليوتيوب.

*ويقوم YouTube Kids بتصفية النتائج كي يشاهد أطفالك المحتوى الآمن فقط، ويوفر التطبيق مجموعة من أدوات الرقابة، بما في ذلك القدرة على تعطيل خيار البحث والحد من وقت الشاشة، إضافة لتحديد مستوى الصوت.

*ويسمح يوتيوب الأطفال للآباء بتعيين رمز مرور خاص بهم، كما أن جوجل قامت أيضاً بتعطيل التعليقات على هذا التطبيق كي لا يشاهد الأطفال أي تعليق غير لائق.

* يوفر تطبيق «يوتيوب كيدز» مجموعة من المحتوى العائلي الأكثر شعبية في المنطقة

* من أجل أن يكون المحتوى مناسب للأطفال تطلب يوتيوب من منشئي المحتوى أن يضعوا علامة على كافة مقاطع الفيديو الخاصة بهم سواء كانت مخصصة للأطفال أم لا.

* ويستخدم يوتيوب الذكاء الاصطناعي لمساعدة الأطفال على العثور على مقاطع فيديو مناسبة لهم.

*وقت الشاشة: توفّر أداة التوقيت المُضمّنة في التطبيق للوالدين إمكانية تحديد المدة المسموح بها لأطفالهم بمشاهدة الفيديوهات، بحيث يعطي التطبيق إشعارًا للطفل عند انتهاء وقت الجلسة المحددة.

*محتوى يوتيوب كيدز “YouTube Kids” مناسب للأطفال بفضل قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت (COPPA) الذي يفرض غرامات مالية تصل إلى 42,000 دولار لكل مقطع فيديو توضع عليه علامة أنه مناسب للأطفال رغم أنه غير ذلك.

 *يختلف تطبيق يوتيوب كيدز عن تطبيق يوتيوب الرئيسي من خلال إظهار المحتوى المناسب للأطفال فقط، فلن يتمكن الأطفال من الانتقال إلى الإعدادات والتعديل عليها إلا بعد ادخال كلمة المرور.

ومن التطبيقات المناسبة للأطفال تطبيق لمسة التعليمي للأطفال الذي يهدف لتلبية احتياجات الأطفال العرب عبر الترفيه، والتعليم، والتفاعل، ويعد هذا التطبيق الأول من نوعه للأطفال من عمر عام واحد إلى ثمانية أعوام.

يتضمن تطبيق “لمسة” المحتوى الترفيهي، بالإضافة لباقة متنوعة من القصص التفاعلية، وأنشطة التلوين، والألعاب، والأناشيدً. بالرغم من تواجد هذه القنوات العربية، والتطبيقات المناسبة للأطفال، إلا أننا مازلنا نعاني من ضعف في المحتوى العربي المخصص للأطفال بمواجهة كثافة قنوات مشاهير اليوتيوب التي تسبب لنا الانزعاج بشكل يومي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى