تقارير

لماذا تراجع اليهود بعد اختيار “أوغندا” لإقامة دولة إسرائيل عليها؟؟

في مثل هذا اليوم 24 أغسطس 1903م

Latest posts by يسري الخطيب (see all)

– في مثل هذا اليوم 24 أغسطس 1903، كان افتتاح المؤتمر الصهيوني السادس في مدينة “بازل” بسويسرا، حيث نشب خلاف كبير بين المشاركين حول مكان إقامة “الوطن اليهودي”: أوغندا أَم فلسطين.؟؟؟

– كانت دولة (أوغندا) بالقارة الأفريقية هي المرشحة لإقامة دولة إسرائيل عليها بدلًا من فلسطين .. وفيما يدل على أن اليهود لم يكونوا مصممين على إقامة دولتهم في فلسطين، أنه حينما عُرض مشروع إقامة دولة إسرائيل بـ أوغندا، على المؤتمر الصهيوني عام 1901م، وافق على هذا الاقتراح: 298 من الأعضاء، وعارضه 178 فقط ..

– لم يعجب هذا الاقتراح بريطانيا وفرنسا المعروفتان بعدائهما التاريخي للإسلام والمسلمين..

ولعبَ التنجيم السياسي دوره هنا ووقف مع الأقلية، حتى كان وعد (بلفور) المشؤوم في 1917م، والذي أعطى فيه مَن لا يملك إلى مَن لا يستحق قطعةً من الجسد العربي، وليتحول شعب فلسطين إلى (هنود حُمر) القرن العشرين..

– نعم .. فلسطين هي أرض الميعاد وحلم اليهود منذ الأزل، لكن اليهود يجيدون التكتيك والمراوغة وتغيير الخِطط وِفـقًا للواقع، فعند اجتماعهم في المؤتمر الصهيوني الأول: (29 أغسطس 1897) وإعلانهم بأن إقامة دولة إسرائيل ستكون بعد 50 سنة، إما في: أوغندا، أو فلسطين، أو الأرجنتين..

وبعد 50 سنة، تحقق حلمهم، وظهرت دولة الشيطان على أرض فلسطين في 1948، ثم أعلنوا يومها أن إسرائيل الكبرى ستكون بعد 50 سنة….

ولكن تغـيّرت المعطيات والأسباب والوقائع، ولم يعد الاحتلال عسكريًا، فقد نجح اليهود في زراعة رجالهم في قصور الحُكم العربية.. وأصبحوا يملكون الخريطة العربية من النهر إلى البحر.

–——————

يسري الخطيب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى