الأمة الثقافية

“لليسر متّسعٌ”.. شعر: حمدي الطحّان

لليل فجرٌ به الإظلامُ ينحسرُ
 
ما أجمل الكون حين الفجرُ ينتصرُ
 
تلقى إزاءك شمس الحبّ قد بزغت
 
والدُّرّ من ثغرها البسّام ينتثرُ
 
والزّاهرات بحضن النّهر قد ضحكت
 
والعطرُ يهمي وفي الأرجاء ينتشرُ
 
والطّيرُ يشدو على الأغصان في رغدٍ
 
وردّد الذّكر حتّى النّهرُ والشّجرُ
 
لليلِ فجرٌ سيأتي بعدما أَذِنتْ
 
مشيئةُ اللهِ أنَّ الليلَ مُنْقَهِرُ
 
وأنَّ للحقِّ سيفًا ساطعًا أبدًا
 
أمامَهُ ظُلْمَةُ الأوهامِ تنكسرُ
 
وبسمةُ اليُسْرِ رُغْمَ العُسْرِ آتيةٌ
 
ورائعُ القَطْرِ بعدَ الجَدْبِ مُنْهَمِرُ
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى