الأمة الثقافية

لغويات: وردة من بساتين لغة القرآن الكريم

– بعض النساء يفضِّل الفكر على العاطفة.

– قُل “يفضِّلن”، فالنساء جمع مؤنَّث.

– والبعض الآخَر يفضّل العاطفة على الفكر.

– قلت لك “يفضّلن” لأنهن جمع مؤنث.

– ولم اعترضتَ على تذكير “يفضّل” ولم تعترض على تذكير “الآخَر”؟

كلمات “بعض” و”كل” و”كِلَا” مفرد مذكر، والأصل إذا عاد عليه ضمير أو نحوه أن يكون ضميرًا مفردًا مذكَّرًا، فنقول “بعض الرجال فعل” و”بعض النساء فعل” و”بعضهم سعيد” و”بعضهن سعيد”، و”كلكم متفوّق” و”كلاكما متفوق”.

ويمكن مجازًا أن يناسب الضمير المضافَ إليه، فنقول “بعض النساء سعيدات” و”بعضهن حضرن”، ولكن الأصل هو الإفراد والتذكير، توافقًا مع اللفظ لا مع المعنى.

من ذلك قوله تعالى: “وَمَا أَنْتَ بِتَابِعٍ قِبْلَتَهُمْ وَمَا بَعْضُهُمْ بِتَابِعٍ قِبْلَةَ بَعْضٍ”، ولم يقل “وما بعضهم بتابعين قبلة بعض”.

ومنه قول الرسول الكريم: “كلكم راعٍ وكلُّكم مسؤول عن رعيَّته”، ولم يقل “راعون” ولا “مسؤولون”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى