الأمة الثقافية

لغويات: كلمة (عشان) بين العامية والفصحى


كثير من الكلمات العامية التي يستعملها الناسُ في مُحادَثاتهم اليومية يتوهمون أنها عربيةٌ، ولكنك إذا تأملتَ وجدتَها محرَّفةً عن وجه صحيح من أوجه العربية، والمثال على ذلك كلمة “عشان” فغالب الظّنّ أنّها مؤلَّفةٌ من كلمتيْن هما حرف الجر “على” واسم مجرور “شأن”.


وإذا رددتَ التركيب إلى أصله فكأنك قلتَ: أذهب إلى المدرسة على شأن أتعلم، أي أذهب لشأن التعلُّم، فاللفظ العامي لا يُفهَم إلا بتأويل، ولكن يظلُّ التركيبُ غير ذي صحَّةٍ؛ لأن أساليبَ التعبير العربي عن المعنى المراد كثيرة:


– أذهب إلى المدرسة للتعلم.
– أذهبُ إلى المدرسَة لأتعلمَ.
– أذهب إلى المدرسة من أجل أن أتعلم.
– أذهب إلى المدرسة قصدَ التعلم.
– أذهب إلى المدرسَة كي أتعلمَ.
– أذهب إلى المدرسة لكي أتعلم.


فهذه الوجوه وغيرُها، عربيةٌ مقبولةٌ، خلافًا للوجه الذي ذكرناه؛ والدليل على أنّه غير مقبول في لغة مَن تُرْتَضى عربيتُه أنّه لا يُفهم إلا في بيئَته العاميةِ التي تتداولُه، فإذا خرَج من بيئَته العامية أنكرَه باقي المتحدّثين بالعربية.

 

المصدر: مجمع اللغة العربية – مكة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى