الأمة الثقافية

“لغتي الجميلة”.. شعر: د. عبد الحق الهواس

يـشـدني وجــدُ قـلـبٍ فـيـكِ يـأتـلفُ

دومـــا إلــيـكِ تـسـيُر الـبـاءُ والألــفُ

ســرٌ تـنـامى مـعـي فــي كـل مـعرفةٍ

 إنـي بـه رغـم مـا فـي صـحبتي ألِفُ

كــم ذا أقــول ولـفـظي صــادحٌ ألِـقٌ

  يـا ويـحَ قـلبي إذا مـا اللفظُ يختلفُ

مـهـما يـشاغلني شـهدُ الـحياة هـوىً

 مـــا إنْ يـنـادي أرانــي عـنـده أقــفُ

إلــفـان يـــا لـغـتـي والــحـب ثـالـثُنا 

ولــيـس يــدري هـوانـا أيُّـنـا الـكـلِفُ

عــزَّ الـسـؤالُ بـنـا حـتى اسـتدار بـه 

نـــورُ الـبـيـان بــأيِّ الـوجـهِ يـعـترفُ

كـأنـما سـحـرُ عـيني مـن جـمالك مـا

 يـضيءُ مـا يهتدي ما يرتوي الشغفُ

قـيـدتني يــا جـمـالَ الـقـيد ِ أحـمـله

 ويـــا هــنـايَ بــهـذا الـقـيـد أأتــلِـفُ

ولــيـس لـــي غــيـره قـيـدٌ يـقـيدني

 ولا مــجــامـلـةً أرجــــــو فـــأزدلــفُ

وإنــمـا حـــبُّ قـلـبٍ لـسـتُ أضـمـره 

وكــان حـقـا أبـاهـي حـيـنَ يـنكشفُ

والـضـادُ صـوتي ومـالي غـيرُ نـغمته 

لـــحــنٌ أردده والـــــروح تــنـعـطـفُ

إنْ قـلتُ يـسعفني إنْ مـلتُ يـعدلني

 إنْ شـئتُ يـرفدني فـي كلِّ ما أصفُ

هــو الـرفـيقُ يـوافـي حـيـث أطـلبه  

 روضٌ حـفـيفٌ ودفٌْ حـيـن ألـتحف ُ

يا نبضَ قلبي وأنتِ العمرُما صدحت 

 قـصـائـدي أنــا مـمـا فـيـك أرتـجـف ُ

ولـسـتُ أخـفي جـلالَ الـقدر يـا لـغةً 

 بــهـا أصــلـي بـهـا أدعــو وأعـتـكف ُ

يـا أقـدسَ الـقول إنـي فـيكِ مفتخرٌ  

 يـا أطـيبَ الـلفظ إنـي فـيكِ أنشغفُ

قـالـوا بـأنـك بـحـرٌ قــد وسـعـتِ بـه 

لـفـظاً ومـعنىً وأعـماقاً بـها الـصدفُ

لا لـسـت بـحراً فـفيه بـعضُ مـحتقرٍ  

 وفــيـك كـــلُّ جــمـالٍ حـيـنَ يـأتـلفُ

ولــــي بـطـيـبـةَ أخــــوان وجـامـعـةٌ 

  يــا طـيبَ صـحبتهم إنـي بـهم دنِـفُ

فـخري بـهم وبـهم زهـوي وهم ألقي

وهــم بـكـل الـهـوى أهـلـي وأعـترفُ

قــلـبٌ بـروضـةِ خـيـرِ الـنـاسِ كـلـهمِ 

نـيـاطُـه مــن سـنـا الأنــوار تـرتـشفُ

أبــقـى وفـيـا لـهـم فــي كــلِّ ذاكــرةٍ 

هـم الـنخيلُ ونـحن الـظل والـسعفُ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى