تقاريرسلايدر

حركة “لبيك يا رسول الله” تعلن وقف الإحتجاجات في باكستان

أعلنت حركة “لبيك يا رسول الله” الصوفية الباكستانية مساء اليوم الاثنين، عن إلغاء احتجاجها ووقف التظاهر المستمر منذ أسابيع، بعد أن وافقت الحكومة على مطالبها، وتقديم وزير العدل لاستقالته.حركة لبيك يا رسول اللهوقال إعجاز أشرفي الناطق باسم الحركة: “مطلبنا الرئيسي قٌبل.. الحكومة ستعلن استقالة وزير العدل وسننهي اعتصامنا اليوم”.

وذكرت وسائل الإعلام الحكومية في باكستان اليوم، إن وزير العدل زاهد حامد استقال من منصبه.

واشتبك أنصار حركة “لبيك يا رسول الله” التي قادت الإحتجاجات، مع الشرطة خلال الأيام الماضية، وسقط نحو 300 مصاب من الطرفين.

وأغلقت الحركة المداخل المؤدية للعاصمة إسلام آباد لعدة أيام، واخفقت الشرطة يوم السبت الماضي، في فض تجمعاتهم، ما أدى إلى اندلاع مظاهرات في مدن رئيسية أخرى.

وطلبت الحكومة مساء السبت الماضي من الجيش التدخل لكنه لم يستجب.

سبب الأزمة في باكستان
تفجرت الأزمة بعد إعلان الحكومة الباكستانية عن تعديل مادة دستورية تنكر ختم النبوة، ما اعتبر مساً بالعقيدة الإسلامية وانتهاكاً للمقدسات.

ورغم إعلان الحكومة تراجعها عن تعديل المادة الدستورية، إلا أن المحتجين من أعضاء “لبيك يا رسول الله” والمجموعات الإسلامية، أصروا على إقالة وزير العدل الباكستاني زاهد حامد، الذين يتتهمونه بالوقوف خلف التعديلات المسيئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى