الأخبارسلايدرسياسة

لبنان.. ضبط المتورط في انفجار خزان وقود أسفر عن مقتل ٢٢ شخصا

أعلن الجيش اللبناني، الأحد، توقيف ابن صاحب قطعة الأرض التي انفجر فيها خزان الوقود في منطقة عكار، شمالي البلاد.
جاء ذلك في بيان صادر عن قيادة الجيش، تعليقا على الانفجار الواقع ببلدة التليل فجر الأحد، وأسفر عن 22 قتيلا وأكثر من 79 جريحا، وفق آخر إحصائية أعلنها وزير الصحة اللبنانية، حمد حسن.
وأفاد البيان، بأن “مديرية المخابرات أوقفت قيد التحقيق المدعو (ر.أ) ابن صاحب قطعة الأرض التي انفجر فيها خزان الوقود بتاريخه في بلدة التليل بمنطقة عكار”.
وأضاف أن “الجيش بدأ التحقيقات بإشراف القضاء المختص لمعرفة ملابسات الانفجار”.
وأوضح أن انفجار الخزان وقع “داخل قطعة أرض تستخدم لتخزين البحص في البلدة، كان قد صادره الجيش (الخزان) لتوزيع ما بداخله على المواطنين”.
وأعلن أن “الانفجار أدى إلى سقوط عدد من الإصابات بين مدنيين وعسكريين”.
ولم يذكر البيان تفاصيل أكثر عن مصادرة الجيش لخزان الوقود قبل انفجاره، أو عدد الضحايا العسكريين.
وفي وقت سابق الأحد، دعا الرئيس ميشال عون، لاجتماع “استثنائي” للمجلس الأعلى للدفاع، لبحث تداعيات الانفجار، فيما اعتبر رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، سقوط الضحايا جراء طمع المستغلين لأزمة المحروقات.
ومنذ السبت، تشهد مناطق لبنانية عدة مداهمات أمنية لمحطات وخزانات وقود يقوم أصحابها بإخفاء المحروقات (بنزين ومازوت) بغية احتكارها وبيعها بأسعار مرتفعة.
ويأتي ذلك تزامناً وأزمة اقتصادية خانقة تعصف بالبلاد منذ أواخر 2019، أدت مؤخراً الى فقدان الوقود والأدوية وسلع أساسية أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى