اقتصادالأخبارسلايدر

لأول مرة.. مصر تستعد لدخول سوق التمويل الإسلامي

أعلن وزير المالية المصري محمد معيط، الإثنين، أن بلاده تستعد لدخول سوق التمويل الإسلامي لأول مرة، عبر إصدار أول طرح من الصكوك السيادية فور موافقة البرلمان.

وقال معيط، في بيان نشرته الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء، إن إصدار قانون الصكوك السيادية يسهم في تحقيق المستهدفات المالية، والاقتصادية، والتنموية من خلال تنويع مصادر تمويل عجز الموازنة العامة للدولة.

وأشار معيط إلى أن الطرح يساعد في جذب مستثمرين جدد مصريين وأجانب، للاستثمار المتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية بالعملتين المحلية والأجنبية.

وسيتم إصدار الصكوك في شكل شهادة ورقية أو إلكترونية، بالمواصفات التي تحددها اللائحة التنفيذية للقانون، وتكون اسمية، ومتساوية القيمة.

وتابع الوزير: “ستصدر الصكوك لمدة محددة بالجنيه المصري أو بالعملات الأجنبية، عن طريق طروحات عامة أو خاصة بالسوق المحلية أو بالأسواق الدولية”.

وألمح إلى أنه سيتم إنشاء شركة مملوكة للدولة لإدارة وتنفيذ عملية “تصكيك” الصكوك السيادية الحكومية التي تكون وكيلا عن مالكي الصكوك، على أن يتم الإصدار طبقا لأي من الصيغ المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية.

تظهر أرقام سابقة لوزارة المالية المصرية، أن الدين العام الخارجي المستحق على البلاد، بلغ 129.2 مليار دولار حتى نهاية ديسمبر/كانون الاول الماضي، بنمو 14.7 بالمئة على أساس سنوي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى