الأخبارسلايدرسياسة

كيف علقت جماعة الإخوان علي وفاة “عاكف بمحبسه؟

مرشد الإخوان السابق
مهدي عاكف

اعتبر المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين، طلعت فهمي، اليوم الجمعة، وفاة المرشد السابق للجماعة، محمد مهدي عاكف، “قتلا ممنهجا وجريمة مكتملة الأركان”، مؤكدا أن جماعته لن تلجأ للعنف انتقاما له.

وأضاف فهمي، عقب وفاة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين، مهدي عاكف، عن عمر يناهز 89 عاما، في مشفى حكومي وسط القاهرة، نُقل إليه إثر تدهور حالته الصحية بالسجن أن “وفاة عاكف، تعد جريمة مكتملة الأركان، وقتلا ممنهجا لرجل مسن رفضت السلطات إطلاق سراحه”.

وتابع أنّ “حق عاكف، لن نتركه مثل آلاف المعتقلين الذين سيأتي يوما وترد لهم حقوقهم”.موضحا  أن جماعته ستتخذ كافة الإجراءات القانونية المتاحة لاسترداد تلك الحقوق الضائعة.

ونفى فهمي، أن تسلك جماعته مسلكا عنيفا ردا على وفاة عاكف مؤكدا أن  “جماعة الإخوان المسلمين، لم ولن تنتهج أعمال العنف ووفق المصدر نفسه، فإن جماعة الإخوان ستتلقى، بعد غد الأحد، عزاء عاكف في أحد الفنادق الكبرى باسطنبول.

ووصف فهمي، عاكف، بـ”الرمز المصري الكبير، ذو التاريخ الناصع في الدفاع عن بلاده ضد الاحتلال الإنجليزي”.

وفي وقت سابق اليوم، توفى المرشد العام السابق للإخوان المسلمين بمصر، محمد مهدي عاكف، عن عمر ناهز 89 عامًا، في مشفى حكومي، وسط القاهرة.

من جانبه قال عبد المنعم عبد المقصود، رئيس هيئة الدفاع عن عاكف، في تصريحات  له  إنه سيتم إقامة صلاة الجنازة على جثمان عاكف في المسجد التابع للمستشفى الذي كان يقيم بها قبل وفاته، مساء اليوم، بحضور زوجته وابنته ومحاميه وعدد محدود من ذويه، وسيدفن بمقبرة أسرته في القاهرة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى