الأخبارسياسة

كمال حبيب : انبهار المثقفين بموكب نقل المومياوات نشوة لحظية لا تلغي مرارة الحاضر

أبدي الدكتور كمال حبيب استاذ الاجتماع السياسي استغرابه الشديد من الانبهار غير العادي من المثقفين لموكب نقل الممياوات إلى متحف الحضاره

أكد حبيب في تدوينة له علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك ” أن الانبهار فعل سحري لا يبدو فيه المسحور هو من يملك أسباب انبهاره  ولا يبدو العقل حاضرا بحيث يمكنه أن يطرح أسئله وإنما تسليم بمنطق من يبهر وخضوع لما يوجه به فهي مقايضة المتعه المبهره بأزاحة العقل جانبا تلمسا للإبهار والمتعه وراحة النفس واشواقها للفرجه

واستدرك حبيب قائلا : كما نقول في العلوم الاجتماعيه إن السياق مهم لتحديد كون المقولات المجرده والنظريات والمعاني صحيحه أم باطله حقيقية وعادله ام زائفة وظالمه

فالأمر بشأن حفل الممياوات كذلك نحن لا نتفرج على مجرد حفل مبهر بلا ريب ولا نحن نظاره لمجرد مشاهد للمتعه وإنما نتفرج وننظر ونشاهد في سياق أوسع هو أمة لا تزال تقاوم من أجل مناهضة الفقر والتخلف وتوفير الحد الأدنى اللازم لحياة مواطنيها بكرامة وستر

ونبه إلي أن هذا الاحتفال جاء في سياق تحديات وجوديه كتحد سد النهضه وفي سياق تحدي بناء تعليم جيد لطلابها وبحث  علمي حقيقي وقاعدة صناعية وزراعية رافعة للنهوض والتقدم وفي سياق مواجهة مشكلات النقل والإسكان والري والنهوض بالريف

ومضي  الدكتور حبيب للقول : سأكون مبهورا وسعيدا جدا لو كانت قضايا نهوض أمتنا تحققت وبعد تعب ومعاناة وإنجاز ذهبنا ننبهر ونستمتع أما أن يكون الإبهار ذهابا لنشوة لحظية تخدر فعلنا الضروري  للنهوض والرقابة والمحاسبه أو تلفت انتباهنا عن معاناة المعايشة التي يجب مواجهتها فذلك مايبدو مستحقا للفهم

وحدد استاذ الاجتماع السياسي شروط الانبهار بالقول ننبهر ولكن بشرط أن يكون ذلك خطة ثابتة في الفكر والوجدان والعمل أما أن يكون مجرد لحظة تنصرف ثم نعود لما قبلها من مشاهد وأوضاع كلنا يعرفها ويعلمها فذلك مايجب الإلتفات إليه

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى