تقاريرسلايدر

كل ما تريد معرفته عن فضيحة “البيض الملوث” التي هزت أوروبا


وسط فضيحة مدوية، أعلنت سلسلة متاجر البيع بالتجزئة “ألدي”، الجمعة الماضي، عن سحب كافة منتجات البيض من متاجرها في ألمانيا، بسبب فضيحة البيض الملوث بالمبيد الحشري، إذ تم اكتشاف بيض ملوث بالمبيد الحشري “فيبرونيل” في 28 مزرعة دواجن بهولندا بالإضافة إلى واحدة في ألمانيا، وترتب عن ذلك إغلاق 180 مزرعة في هولندا حتى تتم معرفة نتائج الاختبارات.

وقالت “ألدي”، التي تُدير في ألمانيا مجموعتي متاجر منفصلتين “ألدي نورد” و”ألدي زود”، في بيان لها أن سحب البيض من متاجرها “إجراء احترازي بحت يهدف إلى تعزيز الوضوح والشفافية مع عملائها”، وقالت إنه لا توجد حتى الآن أي أضرار صحية في منتجات البيض التي كان تُعرض في متاجرها.

في المقابل، أعلن وزير الزراعة الألماني كريستيان شميت رصد البيض الملوث في 12 ولاية ألمانية حتى الآن، مشيراً إلى أن ولايتي سكسونيا السفلى وشمال الراين وستفاليا هما أكثر الولايات تضرراً، وقال الوزير الألماني إن الوضع بات “تحت السيطرة”، موضحاً أن حالة “انتهاء الخطر” لم تعلن بعد، إذ تتواصل عمليات فحص السلع الواردة خصوصاً البيض.

من جهة أخرى، انتقد أصحاب مزارع الدواجن في هولندا قرار حظر البيض الهولندي بالمتاجر الألمانية عقب هذه الفضيحة، وقال رئيس الاتحاد إريك هوبيرس: “من المضمون أن جميع البيض الهولندي الذي يصل إلى الأسواق الآن خال من المبيد الحشري فبرونيل”.

يُشار إلى أن تناول البيض الملوث بمادة الفيبرونيل قد يؤدي إلى حدوث أضرار في الكبد والغدة الدرقية.

ألمانيا تسحب كميات هائلة

وسحبت السلطات الألمانية، السبت، كميات هائلة من بيض الدجاج، وإتلافها للاشتباه في احتوائها على آثار مبيدات حشرية محظورة؛ ما دفع المزارعين إلى مطالبة الحكومة بدفع التعويضات اللازمة جرّاء خسائرهم.

جاء ذلك بحسب تصريحات صحفية أدلى بها، أمين عام رابطة المزارعين في ألمانيا، أودو هيمرلينغ، وقال: “تم سحب الملايين من علب البيض وإتلافها للاشتباه في احتوائها على مادة الفبرونيل (مبيد حشري) محظورة الاستخدام في مزارع الحيوانات والدواجل بألمانيا”.

ولفت أن “استخدام الفبرونيل في تلك المزارع (بألمانيا) جاء عن طريق الخطأ من قبل إحدى الشركات التي تعمل في مجال تنظيف حظائر الدواجن”.

وطالب هيمرلينغ المسؤولين في البلاد، بتوضيح ملابسات الحادث للرأي العام، مشيرًا إلى أن “الكشف عن وجود أثار المادة المحظورة في بعض بيض الدجاج، أدى لإغلاق 4 مزارع بألمانيا”.

وتابع: “على الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية (في الولايات)، والمتسببين في تلك الخسائر، دفع تعويضات لأصحاب المزارع لتضررهم جرّاء إتلاف البيض”.

ولفت إلى أن التحقيقات حول الموضوع لا تزال مستمرة، مشيرًا إلى أن “مزارع الدواجن تخسر نحو 4 آلاف يورو يوميًا بسبب الكشف عن وجود المبيد الحشري بالبيض”.

وتبين أن تلك المزارع استخدمت المبيد للسيطرة على حشرات طفيلية في حظائرها، إذ أن مبيد الفبرونيل محظور استخدامه في مزراع الحيوانات والدواجن؛ حيث قد يتسبب تناول البشر لأغذية تحوي نسب مرتفعة منه إلى حدوث أضرار في الكبد والغدة الدرقية والكلى.

النيابة العامة تفتح تحقيق

أعلنت النيابة العامة في مدينة أولدينبرغ، شمالي ألمانيا، اليوم الإثنين، فتح تحقيق حول احتواء كميات كبيرة من بيض الدجاج على المبيد الحشري “الفبرونيل” المحظور استخدامه في مزارع الحيوانات.

وقالت المتحدثة باسم النيابة “غيسا فايس”، في تصريح صحفي، إنهم يشتبهون في انتهاك قوانين الغذاء والأعلاف بعد العثور على المبيد الحشري “الفبرونيل”.

وأوضحت فايس، أنهم سيجرون تحقيقًا بخصوص منتجي البيض في ولاية ساكسونيا السفلى، من دون تفاصيل حول أعداد المشتبه بهم.

يأتي ذلك فيما ذكرت وسائل إعلام ألمانية، أنه جرى إغلاق 4 منشآت لإنتاج البيض في ولاية ساكسونيا السفلى، عثر فيها على مبيد الحشرات.

ألمانيا تدعو بلجيكا وهولندا لكشف الملابسات

وكان وزير الزراعة الألماني كريستيان شميت أكد أن ألمانيا تتابع عن كثب مجريات قضية البيض الملوث، مطالبا بلجيكا وهولندا بضرورة الإسراع في كشف جميع الملابسات. وامتنعت متاجر عديدة في ألمانيا عن بيع البيض في الوقت الحالي.

فيما أكدت ألمانيا لجارتيها بلجيكا وهولندا على ضرورة الإسراع في الكشف عن ملابسات تلوث البيض، الذي وصفته بأنه عمل “إجرامي”، بمبيدات حشرية واستدعى سحب كميات هائلة من البيض من مراكز البيع في أوروبا.

وقال وزير الزراعة الألماني كريستيان شميت في مقابلة مع صحيفة “بيلد” الألمانية الواسعة الانتشار، مؤخرًا، “تسبب أحدهم بشكل واضح وبنية إجرامية بتلويث (البيض) بمادة محظورة”، وأضاف “أنتظر من السلطات المختصة كشف ملابسات (هذا الملف) بسرعة وبدقة، وخصوصا بلجيكا وهولندا الملزمتين بذلك في هذه الحالة”.

وأعلنت المفوضية الأوروبية أنها “تتابع القضية عن كثب”، حسب ما صرحت الناطقة باسم المفوضية آنا كايسا ايتكونين للصحافيين أول أمس الخميس، مؤكدة أن السلطات “تسيطر على الوضع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى