الأخبارسياسة

كشمير.. مجهولون يستهدفون منزل أحد زعماء حزب “بهاراتيا جاناتا”

قام مجهولون بإلقاء قنابل يدوية استهدفت مقر أحد زعماء حزب “بهاراتيا جاناتا”  في إقليم “جامو وكشمير”، أسفر عن إصابة قيادى هندى و6 آخرين من أقاربه.

وأفادت صحف هندية بأن “الهجوم بالقنابل اليدوية، الذي استهدف منزل القيادي الهندي، جاسبير سينغ، وقع في وقت متأخر الخميس.

وأضافت الصحف أن “الهجوم، الذي نفذه أشخاص مجهولون، أودى بحياة طفل، يبلغ من العمر 4 سنوات، وهو ابن أخ القيادي الهندي”.

كما أكدت أنه “تم نقل المصابين، البالغ عددهم 7 أشخاص، بما في ذلك القيادي، إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم”.

والاثنين، قتل مسلحون غلام رسول دار وزوجته جواهرة، وكلاهما عضوان منتخبان في مجلس القرية من حزب “بهاراتيا جاناتا”، في منطقة كولغام جنوبي كشمير.

وقُتل العديد من أعضاء حزب “بهاراتيا جاناتا” المسلمون، وهُوجم آخرون، منذ 5 أغسطس 2019، عندما ألغت الحكومة الهندية وضع الحكم الذاتي للمنطقة ذات الأغلبية المسلمة.

وفي 5 أغسطس 2019، قررت الحكومة الهندية إلغاء الوضع الخاص في منطقة “جامو وكشمير” وتقسيمها إلى إقليمين، وفرضت قيودا على التجوال والاتصالات وفصلت خدمة الإنترنت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى