أمة واحدةسلايدر

«كشمير المحتلة» تحيي ذكرى برهان واني وتدعو للإضراب الكامل

أحيت «كشمير المحتلة» ذكرى برهان مظفر واني زعيم الشباب الشعبي وشهداء آخرين في أجزاء مختلفة من الإقليم بالعديد من الملصقات تحية له ولجهاده ضد الاحتلال الهندي

استشهد برهان واني مع اثنين من مساعديه على يد القوات الهندية في مواجهة وهمية في منطقة كوكرناج في منطقة إسلام أباد بـ«كشمير المحتلة» في 08 يوليو 2016. مما أدى إلى انتفاضة جماعية قتل خلالها أكثر من 150 متظاهرًا مدنيًا وجرح الآلاف على يد القوات الهندية.

وقالت الملصقات، التي عرضتها جامو وكشمير سدي مظلوم، إن برهان واني وشهداء كشميريين آخرين ضحوا بأرواحهم من أجل قضية مقدسة ومن مسؤولية الشعب الكشميري أن يأخذوا مهمتهم إلى نهايتها المنطقية.

وحثت الملصقات الشعب الكشميري على الإضراب الكامل في ذكرى برهان واني والمشاركة في برنامج ترال شالو في 8 يوليو للتعبير عن تضامنه مع أسر الشهداء.

وقالت الملصقات إن مهمة الشهيد برهان واني والشهداء الآخرين لتحرير وطنهم من براثن الهند ستتحقق بأي ثمن، وحثت سكان الإقليم على إحباط مخططات الهند الشائنة بشكل جماعي.

في غضون ذلك، أيد نائب رئيس حزب إنصاف في «كشمير المحتلة» الحاج محمد سلطان بات في بيان صدر في إسلام أباد البرنامج الذي أعلنه المؤتمر العام للاحتفال بأسبوع الشهداء.

وأثناء إدانته لعمليات القتل رهن الاحتجاز الأخيرة في بولواما وسرينغار ومناطق أخرى من الأراضي المحتلة، قال إن الثامن من يوليو/ تموز قد اكتسب أهمية تاريخية في ذكرى برهان مظفر واني الذي استشهد في الحجز مع اثنين من رفاقه في هذا اليوم في يوليو 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى