الأخبارسلايدرسياسة

كتائب القسام تقصف ديمونا وأسدود بعشرات الصواريخ

أعلنت “كتائب القسام” الذراع العسكرية لحركة “حماس”، الأربعاء، أنها قصفت مدينتي ديمونا وأسدود جنوبي إسرائيل، ومنصة الغاز قبالة شواطئ غزة بعشرات الصواريخ.

وقالت الكتائب في بيان مقتضب، إنها وجهت “ضربة صاروخية بـ 15 صاروخاً لمدينة ديمونا”.

وأضافت في بيان ثانٍ أنها “وجهت ضربة صاروخية بـ 50 صاروخاً لمدينة أسدود المحتلة”.

وفي بيان ثالث، قالت إنها استهدفت “منصة الغاز الصهيونية (الإسرائيلية) قبالة شواطئ غزة برشقة صاروخية (لم تحدد عددها)”.

وذكرت الكتائب في بيان لاحق، أن “صواريخ القسام التي استهدفت اسدود أصابت مرفأها إصابة مباشرة”، دون تفاصيل أخرى.

ولم تعلن إسرائيل عن خسائر مادية أو بشرية جراء الصواريخ الأخيرة التي أطلقتها كتائب القسام من غزة، حتى الساعة 12: 45 (ت.غ).

وكانت إسرائيل جددت غاراتها على قطاع غزة، اليوم الأربعاء، ما رفع حصيلة الضحايا إلى 53 شهيدا فلسطينيا و320 مصابا منذ بدء العدوان الإسرائيلي، مساء الاثنين، وفق وزارة الصحة بالقطاع.

والثلاثاء، تدهورت الأمور بشكل كبير، وغير مسبوق، عقب لجوء إسرائيل لسياسة تدمير الأبراج السكنية بغزة، ورد حركة حماس، بإطلاق عشرات الصواريخ نحو وسط إسرائيل.

وفجر الأربعاء، أفاد مراسل الأناضول، أن الطائرات الإسرائيلية، أسقطت خلال دقائق معدودة، عشرات القنابل المتفجرة على عدة أماكن في شمال ووسط وجنوب قطاع غزة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى