آراءمقالات

عن القيادة (4).. السوبر مان

Latest posts by كارم عبد الغفار (see all)

♦ سيادة القائد، اتفقنا ألا نطرح ما مضى للتقييم الآن، ولن نطرح موقعك الذي وصلت إليه للنقاش؛

فهذا مضيعة للوقت وإهدار للطاقات، فقط نطمح أن تستثمر مكانك الذي أنت فيه، وتؤسس لخمس أو عشر سنوات قادمات،

قد تظل فيه الحال السياسية على ما هو عليه، أو قد تفاجأ بتغير مفاجئ للحاكم المتسلط كما حدث لمرتضى منصور،

وما ذلك على الله بعزيز؛ فالعقل والفطنة والفطرة تقول على من حاله مثل حالكم وحمله مثل حملكم، أن يستغل زمن البطالة في الاستعداد للحظة العودة إن كنتم عازمين، وإن شاء الله تعودون.

 

♦ فمن الحتمي أن تبني في هذه السنوات عضلات، وترسم خططًا، وتقرّب المسافات،

ولعلك تمارس ذلك بالفعل لكنه للأسف غير ملموس ولا مرئي؛

فاعتبر تطفلنا مجرد دعم من مجهول قد يكون فيه شيء ذا بال، لفريق نحبه ونرجو أن يكون على أفضل حال.

 

♦ تكثير النماذج «السوبر مان» الصالحة المستعدة لحمل العبء في اللحظة المناسبة من أهم الواجبات الملقاة على عاتق قيادات لديهم كثير من الوقت وبعض المال؛

فبأفراد معدودين أمثال باسم عودة (وزير التموين)، وأسامة ياسين (وزير الرياضة) أو حسن البرنس (نائب محافظ الإسكندرية)

أو علاء عبد العزيز (وزير الثقافة اللي ماكانش إخوان) وأحمد سليمان (وزير العدل)،

وكلها حسنات تُحسب للرئيس، الكل يعلم مدى الفارق الذي تحقق والذي لفت أنظار الناس على الأقل أمام الكاميرات.

 

♦ وبالتأكيد مثل هؤلاء لم يأتوا عفوًا أو من فراغ،

بل كانوا ثمرة عمل طويل وتوظيف سليم وإعداد أمين جهزهم للحظة فلما جاءت كانوا أهلًا لها،

على عكس آخرين، بدا أنهم جاءوا إلى المناصب حشرًا أو زقًّا.

 

♦ وبمقارنة بسيطة – وأعتذر لا أقصد نقض الاتفاق واستدعاء الماضي بل سأقول شيئًا خاصًّا بالمستقبل، بمقارنة بسيطة بين

أ.د. باسم عودة وبين أ.د أحمد فهمي الذي تم وضعه على كرسي رئاسة مجلس الشورى ثاني غرفة تشريعية في البلاد،

دون أي مؤهلات مقنعة أو تاريخ سياسي أو ممارسة لافتة (وأعتذر بشدة لشخصه)، سنكتشف المسافة التي نريد أن نقلصها،

وستكتشف الخطأ الأول والأكبر الذي يجب أن يكون على أولويات إصلاحاتك أيها القائد في السنوات القادمة.

 

♦ ولنكن عمليين دعنا نلق الآن نظرة على الشاشات، في مجال هو أخطر المجالات،

كم إعلاميًّا أعددتَ رغم توافر نحو 3 قنوات! أظنك ستسكت طويلًا لتهرش رأسك وتفكر بعمق..

 

يُتبع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى