الأمة الرياضي

كأس أمم إفريقيا 2019.. الجزائر تفوز على السنغال وتتوج بالبطولة للمرة الثانية

منتخب الجزائر

الأمة الرياضي | دونت الجزائر ملحمة الصعود على عرش إفريقيا بهدف استقبلته شباك السنغال من السماء بعد تسديدة بغداد بونجاح في الدقيقة الثانية من بداية المباراة النهائية، لتكلل كفاحها على مدار البطولة.

الجزائر حققت بطولة كأس الأمم الإفريقية للمرة الثانية في تاريخها، بعد أن حصدت اللقب لأول مرة في عام 1990، بينما خسرت السنغال النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد السقوط أمام الكاميرون في 2002.

ملخص المباراة

افتتحت الجزائر التسجيل في الدقيقة الثانية بعد تسديدة من بغداد بونجاح ارتطمت بقدم اللاعب ساليف ساني لتطير إلى عنان السماء ثم تهبط إلى شباك الحارس جوميز دون محاولات لإبعادها.

وحصلت السنغال على ركلة ثابتة في الدقيقة 11 في وسط ملعب الجزائر ليتم إرسال كرة طولية داخل منطقة الجزاء أبعدها الدفاع الجزائري بنجاح ليبدأ هجمة مرتدة توقفت عند حارس الأسود.

وبالقرب من منطقة الجزاء باتجاه الراية الركنية اليمنى نفذت السنغال ركلة ثابتة بإرسال عرضية داخل منطقة الجزاء شتتها الدفاع الجزائري إلى ضربة رمية تماس في الجهة المعاكسة في الدقيقة 21.

وانطلق ماني في دفاعات الجزائر ليتعرض للضرب ويحصل على ركلة ثابتة نفذها سايفيت بتسديدة قوية من مسافة بعيدة لكنها ذهبت سهلة إلى أحضان الحارس مبولحي في الدقيقة 27.

السنغال كانت قريبة للغاية من التعادل في الدقيقة 38 بعد تصويبة صاروخية من نيانج بيسراه من خارج منطقة الجزاء علت العارضة بمسافة تكاد تكون لا تذكر لتذهب إلى ضربة مرمى للأخضر.

ومرة أخرى تسبب الدفاع الجزائري في ركلة ثابتة على حدود منطقة جزاء بالقرب من راية الركنية اليسرى في الدقيقة 43 ليرسل هنري سايفيت عرضية خطيرة شتتها الدفاع الجزائري.

نظم الفريق السنغالي هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 51 عن طريق ساديو ماني لكن دفاع الجزائر تدخل في الوقت المناسب ورد بهجمة معاكسة سريعة انتهت برأسية من فيجولي إلى دفاع الأسود.

ونفذ الفريق السنغالي ركلة ثابتة جديدة في وسط ملعب الجزائر في الدقيقة 57 بإرسال كرة عرضية معتادة مرت من أمام الجميع وتحولت إلى ضربة مرمى للفريق الجزائري.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لصالح السنغال في الدقيقة 60 بعد ارتطام الكرة بيد اللاعب عدلان قديورة داخل منطقة الجزاء، ليتم الاحتكام إلى تقنية الفيديو لاتخاذ القرار النهائي ثم إلغاء القرار.

وأهدر نيانج فرصة التعادل في الدقيقة 66 بعد انفراد بحارس الجزائر ومراوغته وتسديد الكرة باتجاه المرمى الخالي لكنها مرت عالية بعيداً عن الشباك ليستمر تقدم الجزائر.

وأرسل يوسف سابالي قذيفة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 69 لتذهب إلى موقع تمركز الحارس رايس مبولي الذي حولها إلى ركنية رغم قوتها، ولم يستفد الأسود من اللعبة بعد ذلك.

ومن ركنية في الدقيقة 74 كادت الجزائر أن تضاعف النتيجة بعد عرضية داخل منطقة الجزاء من بلايلي حولها الدفاع عن طريق الخطأ باتجاه مرمى لكنها ذهبت إلى ركنية أخرى لم يستفد منها الخُضر.

وأهدرت السنغال مجدداً فرصة العودة في الدقيقة 83 بعد كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء قابلها إسماعيلا سار بقذيفة بيمناه ذهبت فوق عارضة رايس مبولحي بمسافة بعيدة.

ولم يكن لدى السنغال سوى إرسال الكرة العالية مرة أخرى في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع إلى منطقة الجزاء الخضراء لينجح رايس مبولحي مجدداً من السيطرة عليها بنجاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى