الأخبارسلايدرسياسة

قيادي بـ”نداء تونس”: استمرار الحكومة الحالية يضع مستقبل البلاد في خطر

قيادي بـ”نداء تونس”: استمرار الحكومة الحالية يضع مستقبل تونس في خطر

حذر المكلف بالشؤون السياسية في حركة “نداء تونس”، برهان بسيس، من أن عدم التوصل إلى توافق بين الأطراف المشاركة في نقاشات “وثيقة قرطاج 2″، يضع تونس أمام “أزمة سياسية تهدد مستقبلها”.

وقال بسيس ، إنّ “طبيعة الأزمة السياسية الحالية لها من العمق والخطورة، بحيث لا يمكن أن تستوعبها حسابات المناورة السياسية التقليدية”، مضيفا: “مستقبل تونس في خطر”.

والإثنين الماضي، قرّر الرئيس الباجي قايد السبسي تعليق العمل بـ”وثيقة قرطاج”، لتحديد أولويات الحكومة إلى “أجل غير محدد”، في ظل استمرار خلافات الموقّعين على الوثيقة حول إجراء تغيير جزئي أو شامل للحكومة.

وأضاف بسيس: “الصورة واضحة، طيلة 7 سنوات المنجز الاقتصادي والاجتماعي كان سلبيًا، وما كان يعدل الكفة ولو جزئيًا هو نجاح التوافق السياسي والاجتماعي، الذي أنقذ تونس في كل محطاتها المفصلية، ونستحضر في هذ المجال تجربة الحوار الوطني (خريف 2013)”.، وفق، “الأناضول”.

واعتبر بسيس أن “ما هو حاصل اليوم هو تسريع الخطى نحو الانهيار”.

وأوضح أن “المسألة أبعد من حسابات سطحية، ذهاب إلى البرلمان أو عدم الذهاب إلى البرلمان (لسحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء يوسف الشاهد)، فكلّ المسار أصبح مهددًا، خاصة، في ظل استهتار بعض الأطراف السياسية بطبيعة الأزمة الحالية وخطورتها، ومن هذه الأطراف نجد حركة النهضة (68 نائبًا من أصل 217)”.

وعن تصريح “النهضة” بأن موقفها تجاه عدم تغيير الشاهد، كان من أجل المصلحة الوطنية والمحافظة على الاستقرار وصورة تونس في الخارج، قال بسيس، إن “السياسة نتائج وليست تعبيرًا عن نوايا، والنتائج أن موقف النهضة قسم الأحزاب والمنظمات وطعن التوافق السياسي والاجتماعي في الظهر”.

من جهته، حمّل راشد الغنوشي رئيس حركة “النهضة” مسؤولية تعطيل العمل بـ”وثيقة قرطاج” للأطراف التي “لم تسع إلى التوافق”.

وأوضح الغنوشي في تصريحات إعلامية، الإثنين، عقب الخروج من اجتماع “وثيقة قرطاج 2″، أن حركته “لا ترى أي مصلحة لتونس في الإطاحة بالحكومة الحالية دون إيجاد بديل واضح، رغم الإقرار بأنها ليست الحكومة المثالية”.

ونفى بسيس أن تكون خلفية موقف حركة “النهضة”، هي الحفاظ على الاستقرار، قائلًا: “التوافق سينهار والاتحاد (الاتحاد العام التونسي للشغل- نقابة العمال) يهدد بالنزول إلى الشارع”.

وفسّر بسيس موقف “النهضة” بأنها “غيّرت من استراتيجيتها لحسابات لا تعرفها إلا كواليسها الداخلية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى