الأخبارسلايدر

قيادي بحماس يعاني من أوضاع صعبة بالسجون السعودية والحركة: دخل مرحلة الخطر

طرأ تدهور كبير على صحة القياديّ الحمساويّ، المُعتقل في السجون السعودية منذ عام 2019، محمد الخضري، بحسب ما ذكرت حركته في بيان، اليوم الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم الحركة، حازم قاسم، إن الخضري (83 عاما) “يعاني من أوضاع صحية صعبة، داخل السجون السعودية، ودخل مرحلة الخطر”.

وأضاف في تصريح لوكالة “الأناضول” للأنباء: “الخضري يعاني بالأصل من أمراض مزمنة، وهو كبير في السن، والأوضاع المعيشية داخل السجون فاقمت من وضعه الصحي”.

وأوضح أن الخضري معتقل بدون “أي تهمة، ودون ارتكاب أي جرم”.

وتابع: “كل ما فعله الدكتور (الخضري) هو دعم القضية الفلسطينية، ونضال الشعب المشروع ضد الاحتلال”.

ودعا الناطق باسم حماس، السلطات السعودية إلى ضرورة “الإفراج الفوري عن الخضري، وكافة المعتقلين”.

وكانت منظمة العفو الدولية، قد قالت في شباط/ فبراير الماضي، إن تدهورا طرأ على الحالة الصحية للخضري بسبب “عدم إتاحة سُبل الرعاية الطبية الكاملة، وأوضاع الاحتجاز السيئة”.

وأوضحت المنظّمة أن “المحاكمة الجماعية، التي خضع لها الخضري، شابتها انتهاكات جسيمة للأصول القانونية، بما في ذلك عدم إتاحة سُبل الاتصال الكافية بمحامٍ طوال تلك الفترة”.

وفي أيلول/ سبتمبر 2019، أعلنت حركة حماس أن السلطات السعودية اعتقلت الخضري ونجله هاني، ضمن حملة طالت العشرات من الفلسطينيين، يحمل بعضهم الجنسية الأردنية، دون مزيد من الإيضاحات.

ولم تصدر الرياض، منذ بدء الحديث عن القضية، أي تعقيب أو توضيح حول الأمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى