الأخبارسياسة

قوات حفتر تسيطر على مقرّين لحكومة الوفاق

أكد شهود عيان ، السبت،إن قوات مجلس النواب الليبي في طبرق (شرق)، التي يقودها خليفة حفتر سيطرت على مقرين أمنيين تابعين لوزارة داخلية حكومة الوفاق الوطني، بمدينة بنغازي شرقي البلاد.

وذكر الشهود إن قوات القيادة العامة (التابعة لنواب طبرق) هاجمت السبت، مقر قوة المهام الخاصة التابع لفرج قعيم، وكيل وزارة داخلية حكومة الوفاق، في منطقة بودزيرة”.وأضافوا أن القوات سيطرت على المقر، وصادرت جميع الأسلحة التي كانت بداخله.

كما أشارت المصادر ذاتها أن القوات المهاجمة تقدمت إلى منطقة برسس (60 كلم شرقي بنغازي)، المقر الرئيس لقعيم، وسيطرت عليه أيضا، فيما اختفى الأخير والذي كان متواجدا هناك وقت الهجوم الذي شهد اشتباكات مسلحة.

وفيما لم يتحدّث الشهود عن ضحايا نتيجة الاشتباكات، لم يصدر عن قوات حفتر، أو حكومة الوفاق، أي بيان بخصوص ما قاله الشهود، حتى الساعة 21.00 تغ.

جاء ذلك بعد يوم من اتهام قعيم، في تصريح لقناة ليبية خاصة، “القيادة العامة” التي يترأسها حفتر بوقوفها وراء محاولة اغتياله التي جرت الأسبوع الماضي، بعد أن فجر مجهولون سيارة مفخخة، بالتزامن مع مرور موكبه في بنغازي .

تصريحات قعيم جاءت تعليقا على تعرض مقر أمني تابع له، لقصف بالصواريخ، مساء الجمعة، من قبل جهة مجهولة، أودى بحياة ثلاثة أشخاص وإصابة تسعه آخرين من قواته .

وتتصارع حكومتان على الشرعية في ليبيا، إحداهما “الوفاق”، المعترف بها دوليًا، في العاصمة طرابلس (غرب)، والأخرى “المؤقتة” في مدينة البيضاء، وتتبع مجلس نواب طبرق، والمدعوم من قوات حفتر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى