الأخبارسلايدرسياسة

قناة عبرية تكشف عن مطالب فلسطينية لاستئناف المفاوضات المتوقفة مع الاحتلال

كشفت قناة عبرية اليوم الأحد، عن وثيقة تشمل قائمة من المطالب الفلسطينية سيتم إرسالها إلى أمريكا لاستئناف المفاوضات المتوقفة مع إسرائيل.
وذكرت القناة ”12“ الإسرائيلية أن ”أمريكا أبدت رغبة للترويج لمبادرة حوار إسرائيلي فلسطيني كشرط للعودة إلى طاولة المفاوضات السياسية بين الطرفين، وأنه من المتوقع أن يعمل هذا على تحسين الوضع في الأراضي الفلسطينية لكن تلك المطالب ستشكل صعوبة لتنفيذها بالنسبة إلى رئيس الحكومة نفتالي بينيت، والرئيس البديل يائير لابيد، ووزيرة الداخلية ايليت شاكيد، وغدون ساعر“.
وتشمل المطالب الفلسطينية، إعادة فتح بيت الشرق، ومؤسسات فلسطينية أخرى مغلقة منذ 2001 في القدس الشرقية، واستعادة الوضع القديم في المسجد الأقصى وتشمل الحد من نشاط الشرطة الإسرائيلية في الأقصى، ووقف اقتحامات المستوطنين للأقصى، ووقف إخلاء منازل الفلسطينيين في القدس، لا سيما حي الشيخ جراح، والإفراج عن أسرى كان ينبغي الإفراج عنهم منذ 2014، إلى جانب الإفراج عن أسيرات وأسرى مسنين وقاصرين وجثامين شهداء.
كما تشمل المطالب، وقف توسيع المستوطنات، بما في ذلك البناء في القدس الشرقية، وإخلاء جميع البؤر الاستيطانية الموجودة على الأراضي الفلسطينية، ووقف هدم المنازل في الأغوار، ووقف الاقتحامات بالمدن الفلسطينية، وإعادة تجديد عملية لم شمل الأسر الفلسطينية، وزيادة عدد تصاريح العمل في إسرائيل.
وفيما يتعلق بعمل المؤسسة الأمنية الفلسطينية، فتشمل المطالب، إعادة الأسلحة التي صادرتها إسرائيل من قوات الأمن الفلسطينية، وعودة الشرطة الفلسطينية والمسؤولين وضباط الجمارك إلى جسر الكرامة كما جرت العادة بعد اتفاقيات أوسلو، وإقامة مطار دولي في الضفة الغربية، وإنشاء منطقة تجارة حرة بالقرب من أريحا، والسماح ببناء خطوط سكك حديدية.
وفي الجانب الاقتصادي، طلبت السلطة تخصيص مناطق في المنطقة (ج) – حوالي 60 % من الضفة الغربية، للمصانع ومحطات الطاقة والمشاريع السياحية وتعزيز أنشطتها في مناطق ”ب“، إضافة إلى تعديل ”اتفاقية باريس“ الاقتصادية، بحيث يتم تحرير البضائع المتجهة إلى الضفة الغربية من الجمارك، في حين ختمت السلطة مطالبها برفع مستوى الشبكات الخلوية في الضفة الغربية إلى G4.
ورأت القناة العبرية، أنه ”من الواضح للأمريكيين والفلسطينيين أن الحكومة الإسرائيلية الحالية لن تكون قادرة على تلبية جزء كبير من المطالب“.
وكانت وسائل إعلام اسرائيلية أكدت أن مسؤول الملف الفلسطيني الإسرائيلي بوزارة الخارجية الأمريكية هادي عمرو سيصل إلى إسرائيل الأحد، لبحث مسائل بينها آلية إدخال أموال المنحة القطرية إلى قطاع غزة.
ووفق موقع ”واللا“ الإسرائيلي، فإن عمرو سيصل إلى إسرائيل ورام الله في زيارة تستغرق 5 أيام، وسيبحث خلالها مع مسؤولين إسرائيليين وفلسطينيين إعادة إعمار قطاع غزة، وسياسة هدم المنازل التي تنتهجها إسرائيل بالضفة الغربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى