الأخبارسياسة

قمة تركية -روسية مرتقبة حول تطورات المشهد السوري

 

 

قال مسئول روسي  أن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بحثا في لقائهما في أوساكا إمكانية قمة ثلاثية مقبلة حول سوريا فضلا عن إمكانية عقد قمة رباعية تضم إلي جانبهما الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل .

وقال المتحدث الرسمي باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحفيين، اليوم الاثنين: “تناول الرئيسان بوتين وأردوغان هذا الاجتماع. حقا كانا يتحدثان عن هذه القمة”.

 

وأضاف: “هناك تفاهم بأن هذه القمة ستتم قريبا”، مشيرا إلى أن الكرملين “سيبلغ الصحفيين بموعد إجراء القمة بعد تأكيده بشكل نهائي”.

 

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعد قمة مجموعة العشرين التي جرت يومي الجمعة والسبت الماضيين في أوساكا اليابانية أن تركيا وإيران وروسيا قد تنظم قمة ثلاثية حول سوريا في بداية الشهر الجاري.

 

وكتبت صحيفة “حرييت” التركية، اليوم الاثنين، أن أردوغان ذكر هذا الاحتمال، قائلا إنه ناقش التطورات الأخيرة في سوريا وخاصة في إدلب مع كل من الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، دونالد ترامب.

 

ونقلت الصحيفة عنه: “قدمنا تقييمنا لكل الأحداث. واتخذنا إجراءات. وإضافة إلى ذلك ناقشنا إجراء قمة ثلاثية بين تركيا وروسيا وإيران. وستتم قريبا، في بداية يوليو”.

 

وأشار أردوغان إلى أن هذه القمة الثلاثية ستليها قمة رباعية بمشاركة تركيا وروسيا وفرنسا وألمانيا.

 

كما أكد أن بلاده لا تزال تتعاون مع روسيا فيما يخص قضية إدلب بهدف وقف هجوم القوات الحكومية السورية فيها.

 

وذكر في الوقت ذاته أن تركيا بسبب الوضع في هذه المحافظة قد تواجه مشكلة تدفق 300 ألف لاجئ، غير أن 330 ألف لاجئ سوري عادوا من تركيا إلى وطنهم.

 

وتابع: “نأمل في الوقت الراهن بازدياد هذا العدد (عدد اللاجئين السوريين العائدين إلى سوريا)، لكن تدفق اللاجئين الجدد من إدلب سيلغي نتائج جهودنا”.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى