الأخبارسلايدر

قمة بغداد.. رفض شعبي في العراق لاستقبال إبراهيم رئيسي

الأمة| أبدى عراقيون رفضهم زيارة الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي لبلادهم، قبيل أيام قليلة من انعقاد قمة بغداد.

ووجه العراق في وقت سابق هذا الشهر رسالة رسمية حملها وزير الخارجية فؤاد حسين، إلى الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي لحضور قمة دول الجوار المقرر عقدها يوم السبت المقبل بحسب ما أعلن رسميا اليوم الأربعاء.

ورغم عدم تأكيد حضور رئيسي قمة بغداد، أطلق عراقيون عبر تويتر حملة إلكترونية عبروا خلالها عن رفضهم استقبال الرئيس الإيراني المفوض عليه عقوبات دولية.

وتحت وسم (#لانرحب_برييسي_في_العراق) نشر نسطاء ومستخدمون في العراق تغريدات ترفض وتحذر من خطورة استقبال الرئيس الإيراني على سمعة العراق دوليا.

وتسعى قمة بغداد في الأساس إلى تقريب وجهات النظر بين السعودية وإيران والدول المجاورة في عدة ملفات خلافية أبرزها الحرب في اليمن، وكذلك مناقشة استهداف السفن النفطية والتوتر في لبنان.

ودعا العراق بجانب الدول المجاورة دولا أخرى لحضور القمة مثل مصر وقطر والأردن والإمارات وفرنسا وروسيا وتركيا.

يذكر أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي متهم بانتهاك حقوق الإنسان في بلاده عندما كان يتولى السلطة القضائية، وفور إعلان فوزه بالانتخابات دعت على الفور منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش إلى التحقيق معه بشأن دوره فيما وصفته واشنطن وجماعات حقوقية بإعدامات خارج نطاق القضاء بحق آلاف السجناء السياسيين عام 1988.
https://twitter.com/Ahmad88Politics/status/1430181850375458828
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى