الأخبارسياسة

قلق أوروبي من تحدي الولايات المتحدة للنظام العالمي

أعرب رئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، اليوم الجمعة، عن قلقه من تحدي الولايات المتحدة النظام العالمي القائم على قواعد متعددة.

جاء ذلك في تصريح أدلى به تاسك، على هامش أعمال قمة قادة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (G7)، بنسختها الـ44، في مقاطعة “كيبك”، جنوب شرقي كندا.

وأشار تاسك، إلى أنهم سيناقشون في القمة قضايا شائكة، قائلا: “أكثر ما يقلقني هو حقيقة تحدي النظام العالمي القائم على قواعد متعددة”.

وأضاف: “وهذا ينفذ بشكل يدعو للاستغراب من طرف الولايات المتحدة، وليس من قبل مشتبهين عاديين”.

وأوضح تاسك، أنهم سيحاولون إقناع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن الإضرار بالنظام العالمي ليس له أي معنى.

من جانبه، قال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، إنهم لا يريدون التفاوض تحت تهديد الولايات المتحدة، فيما يتعلق بفرض واشنطن ضرائب على الألمنيوم والفولاذ.

وقال: “طلبنا إعفاءنا من الضرائب الدائمة، ولكن قرار الرئيس الأمريكي كان مختلفا”.

يشار أن روسيا انضمت لمجموعة السبع في 2002، بعضوية كاملة، ليتغير اسمها إلى “مجموعة الدول الثمانية الصناعية الكبرى”.

وفي 2014، استبعدت روسيا إثر تصاعد خلافاتها مع بقية الدول الأعضاء، على خلفية ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية، من جانب واحد، وعاد اسم المجموعة إلى “مجموعة السبع”.

وتضم المجموعة، إلى جانب كندا المستضيفة، كلًّا من الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليابان.

ووقع ترمب، مطلع مارس الماضي، قرارًا بفرض رسوم استيراد جمركية، تبلغ 25 بالمائة على الصلب، و10 بالمائة على الألمنيوم، ثم أرجأ، مطلع مايو الماضي، تطبيقها على واردات الاتحاد الأوروبي وكندا والمكسيك 30 يومًا.

وحصلت جارتا الولايات المتحدة، كندا والمكسيك، إضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي على إعفاء مبدئي من الرسوم الجمركية الأمريكية، عندما أعلن ترامب فرض رسوم جمركية عالمية على الواردات من الصلب والألمنيوم.

وسرت هذه الإعفاءات خلال مايو المنصرم فقط، فيما كان البيت الأبيض يسعى للحصول على تنازلات عبر المفاوضات. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى