الأخبارسياسة

قطر تقاضي الإمارات بسبب الحصار وقرقاش يعلق

 

حصار قطر

 

أكدت قطر، الإثنين، أنها سترفع دعوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة بسبب ما وصفته بأنه انتهاكات لحقوق الإنسان.

 

وقالت الحكومة القطرية في بيان لها، إن الدعوى المقدمة لمحكمة العدل الدولية تنص على أن الإمارات قادت هذه الإجراءات التي أدت لتأثير مدمر على حقوق الإنسان بالنسبة للقطريين والمقيمين في قطر.

 

وأضافت أن الإمارات طبقت سلسلة إجراءات تمييزية ضد القطريين، شملت طردهم من الإمارات، ومنعهم من دخولها أو المرور بها، وإصدار أوامر لمواطني الإمارات بمغادرة قطر، وإغلاق المجال الجوي والموانئ البحرية الإماراتية أمام الدوحة.

 

وتابعت الحكومة القطرية أنها تعتقد أن هذه الإجراءات شكلت انتهاكا للاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، بما في ذلك التمييز على أساس الجنسية، وهي اتفاقية وقعت عليها الإمارات وقطر.

 

أما السعودية والبحرين ومصر فليست من الدول الموقعة على الاتفاقية.

 

وطالبت قطر من المحكمة أن تأمر الإمارات باتخاذ خطوات لتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاقية، وذلك بوقف العمل بهذه الإجراءات وإلغائها وإعادة حقوق القطريين.

 

كما طالبت أيضا أن تصلح الإمارات الأضرار، بما يشمل دفع تعويضات، لكنها لم تكشف تفاصيل عن المبلغ الذي قد تطالب به.

 

وفي 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصار بريا وبحريا وجويا، واتهمت الدوحة بدعم الإرهاب، بينما وتنفي الدوحة تلك الاتهامات بشدة وتقول إن الضغط عليها يهدف إلى النيل من سيادتها.

 

وفي سياق متصل انتقد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية «أنور قرقاش» إعلان قطر اعتزامها رفع دعوى ضد الإمارات أمام محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة.

 

ووصف «قرقاش» الخطوة القطرية بالسقوط، قائلا عبر حسابه على «تويتر»: “لا نستغرب هذا السقوط و «نقول إن من تجرأ وكذب في ادعاءاته حول الحج لا تستغرب منه هذا السقوط»..

في 5 يونيو/حزيران 2017، قطعت كل من الإمارات والسعودية والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها حصار بريا وبحريا وجويا، واتهمت الدوحة بدعم الإرهاب، بينما تنفي الدوحة تلك الاتهامات بشدة وتقول إن الضغط عليها يهدف إلى النيل من سيادتها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى