اقتصادالأخبار

قطر تعلن توسعة أكبر حقول الغاز المسال بالعالم

أعلنت دولة قطر، اليوم الاثنين، عن توسعة ضخمة لحقل غاز الشمال، الذي يعد أكبر حقل للغاز المسال في العالم.

وقالت شركة “قطر للبترول”، في بيان لها، إنه وقعت عقدًا لتطوير القطاع الشرقي، بقيادة وزير الدولة لشؤون الطاقة، الرئيس التنفيذي للشركة سعد بن شريدة الكعبي، مع تحالف يضم شركتي “تشيودا” اليابانية و”تكنيب” الإيطالية.

وفقا للبيان، يغطي العقد تشييد 4 خطوط عملاقة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال بسعة 8 ملايين طن سنويا لكل منها، ومرافق معالجة الغاز واستعادة سوائله، ومرافق استخراج الهيليوم وتكريره في مدينة راس لفان الصناعية.

وقالت الشركة، وهي أكبر مورد للغاز المسال في العالم، إن المشروع سيرفع الطاقة الانتاجية لدولة قطر من الغاز المسال إلى 110 ملايين طن سنويا بحلول العام 2025، من 77 مليون طن حاليا.

وتوقعت أن ينتج المشروع كميات كبيرة من المكثفات، وغاز البترول المسال، والإيثان، والكبريت، والهيليوم.

وأوضحت الشركة أنه “من المتوقع أن يبدأ الإنتاج قبل نهاية عام 2025، وأن يصل إجمالي الإنتاج إلى حوالي 1.4 مليون برميل نفط مكافئ يوميا”.

ونقل البيان عن الكعبي قوله إن “التكلفة الإجمالية للمشروع تصل إلى حوالي 105 مليارات ريال قطري (حوالي 28.8 مليار دولار)، ما يجعله أحد أكبر استثمارات صناعة الطاقة خلال الأعوام القليلة الماضية”.

وبحسب الوزير القطري، فإن المشروع “أكبر مشاريع الغاز الطبيعي المسال على الإطلاق، وأكثرها تنافسية”.

وقال إن المشروع “سيساهم في تعزيز الاقتصاد الوطني لقطر بعائدات مالية ضخمة على مدى عشرات السنين، كما سيكون لأعمال الإنشاءات وغيرها من الأنشطة المرتبطة بتنفيذ المشروع أثر كبير في تحفيز النشاط الاقتصادي في مختلف القطاعات المحلية”.

وقالت الشركة إن المشروع يمثل المرحلة الأولى من التوسعة المخطط لها في إنتاج الغاز الطبيعي المُسال في قطر، سيتبعه مشروع توسعة الإنتاج من القطاع الجنوبي لحقل الشمال كمرحلة ثانية.

وتوقعت الشركة، في بيانها، بدء الإنتاج في القطاع الجنوبي عام 2027، وسيرفع الطاقة الإنتاجية لقطر من 110 ملايين طن غاز مسال سنويا، إلى 126 مليون طن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى