الأخبارسلايدرسياسة

قطر تحذر من تبعات الحصار الخليجي على استقرار المنطقة

أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني

الأمة| حذرت دولة قطر من استمرار الحصار الخليجي المفروض عليها من قِبَلّ السعودية والإمارات والبحرين بجانب مصر، وتأثيره على استقرار وأمن المنطقة، واصفة إياه بـ«الجائر».

وأكدت المندوب الدائم لقطر في الأمم المتحدة، السفيرة «علياء أحمد بن سيف آل ثاني»، اليوم الجمعة، خلال اجتماع لمجلس الأمن حول «حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة»، أن الحصار ينتهك القانون الدولي ويتناقض مع توجهات المجتمع الدولي.

وأوضحت «آل ثاني»، أن «هذا الحصار مفروض تحت ذرائع زائفة وواهية دون الاكتراث بالنتائج الوخيمة على أمن واستقرار المنطقة في الوقت الذي تشهد المنطقة العربية أزمات ونزاعات عديدة تتسبب بكمّ هائل من المعاناة».

وأضافت السفيرة القطرية، أن «الحصار الجائر وغير القانوني ضد دولة قطر سيدخل عامه الرابع في 5 يونيو المقبل». وتابعت: «عوضا عن السعي للمساهمة في حل وتسوية أزمات المنطقة وأسبابها الجذرية، اختارت دول الحصار مسارا ينتهك أحكام القانون الدولي ويتناقض مع توجهات المجتمع الدولي»، حسبما أفادت به وزارة الخارجية القطرية.

وتعود الأزمة الخليجية إلى قرابة الأربع سنوات، حين أعلنت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مقاطعة قطر اقتصاديًا ودبلوماسيًا، مُتهمين إياها بدعم «الإرهاب»، وهو ما نفته الأخيره مؤكدة أن جيرانها يسعون للنيل من سيادتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى