الأخبارسلايدرسياسة

التحالف يقصف آبار مياه في الرقة ويوقع قتلي مدنيين

الرقةقصفت قوات التحالف الدولي بغارة جوية، آباراً للمياه، خلال تجمع للسكان بجوارها في مدينة الرقة شمال سوريا، ما أسفر عن مقتل 18 مدنياً على الأقل في حصيلة أولية.

وصرح مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن بان “طائرات للتحالف الدولي استهدفت آباراً للمياه تقع قرب الملعب البلدي في شمال مدينة الرقة خلال تجمع السكان لتعبئة المياه منها، مما تسبب بمقتل 18 مدنياً على الاقل، بينهم 4 اطفال، واصابة 15 آخرين بجروح”.

وبحسب المرصد السوري آبار المياه التي تم قصفها تقع في أطراف منطقة التوسعية شمال الرقة، ولا يزال عد القتلي مرشحاً لزيادة بسبب خطورة الإصابات.

وتعاني الرقة منذ أشهر شحا في المياه جراء تعطل إحدى المضخات، نتيجة قصف مكثف تركز علي أنابيب نقل المياه خلال العمليات العسكرية المستمرة. وبانقطاع مياه الشرب، بات المدنيون يعتمدون على نهر الفرات الذي تقع المدينة على ضفافه، وعلى الآبار المنتشرة في المدينة ومحيطها.

وتدعم غارات التحالف، هجوماً تقوده قوات سوريا الديموقراطية المؤلفة من فصائل كردية وعربية منذ يوليو/حزيران، ضد تنظيم “الدولة الاسلامية” داخل الرقة.

وفقا للمرصد، كان تنظيم “الدولة الاسلامية” انسحب من المنطقة التي استهدفتها الغارة، من دون ان تدخلها قوات سوريا الديموقراطية بعد.

وفي الغالب ينفي التحالف تعمده استهداف مدنيين.

وأدي النزاع المسلح في سوريا منذ اندلاعه في مارس/آذار 2011 إلى مقتل ما يزيد عن من 330 الف شخص، ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى