تقاريرسلايدر

النظام السوري يقصف ريف حمص الشمالي والفصائل المعارضة ترد

ريف حمص الشماليقصف سلاح الجو بالنظام السوري منطقتين في ريف حمص الشمالي اليوم السبت، بأربع غارات جوية، رغم كونهما مشمولتان بإتفاق خفض التصعيد، فيما ردت الفصائل المعارضة بقصف مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام بالريف ذاته.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان ومركز حمص الإعلامي، إستهدف قصف لطيران النظام السوري بالصواريخ الفراغية بلدتي كفرلاها وتلدو الواقعتان في منطقة الحولة بـ الريف الشمالي لحمص، كما طال القصف بلدة عقرب في ريف حماة الجنوبي.

وأكد المصدران وقوع مصابين في حالات خطرة وقتلي مدنيين بالإضافة الي الأضرار المادية التي لحقت بممتلكات المدنيين.

وحسب إتفاق الهدنة الروسية-المصرية تم ضم مناطق ريف حمص الشمالي الذي يشمل 84 قرية وبلدة يقطنها أكثر 147 ألف نسمة، الي إتفاق خفض التصعيد بتاريخ 3 آب/أغسطس الجاري.
• طالع المزيد: مباحثات بين المعارضة السورية والروس عقب إنهيار الهدنة الروسية – المصرية

وأعقب قصف الطيران، إستهداف قرية الطيبة في منطقة الحولة بقذائف المدفعية والهاون، ثم فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على المنطقة التي يتحصن بها فصائل المعارضة.

فيما ردت حركة احرار الشام بإستهداف منطقتي قرمص ومريمين اللتين تسيطر عليهما قوات النظام في الريف ذاته بالرشاشات الثقيلة وعدد من القذائف.ريف حمص الشمالي

كما نشر نشطاء علي تويتر صورا لمخلفات قصف مدفعي، قالوا أنها جراء إستهداف حي الزهراء في حمص الموالي للنظام بصواريخ غراد ردا على قصف مدينة الحولة.ورغم سريان إتفاق خفض التصعيد علي ريف حمص الشمالي، إلا أن الإتفاق يستثني المناطق التي يُسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، وحركة أخرار الشام، وتتخذ قوات النظام من ذلك ذريعة لإستمرار القصف، كما يُلزم الإتفاق باقي فصائل المعارضة بإخراج الفصيلان الجهاديان من ريف حمص.

يشار الي أنه تنفيذاً لإتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري، كانت قد دخلت أمس نحو 35 شاحنة تحمل مساعدات غذائية وطبية إلى مدينة تلبيسة، القريبة من الحولة بريف حمص الشمالي.
• طالع أيضا: مساعدات إنسانية تصل مناطق سيطرة جيش الإسلام بالغوطة الشرقية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى