تقاريرسلايدر

إرتفاع أعداد النازحين وضحايا القصف الروسي علي دير الزور

دير الزورقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن إعداد في الضحايا محافظة دير الزور تواصل إرتفاعها، مع تزايد أعداد النازحين، علي إثر القصف المتواصل من قبل القوات الروسية على مناطق في الريف الشرقي والغربي لدير الزور.

وقال المرصد السوري أن طائرات حربية روسية أغارت على منطقتي البوليل وموحسن، خلال الـ 24 ساعة الماضية، عند الضفاف الغربية لنهر الفرات بريف دير الزور الشرقي، كما قصفت منطقة زغير جزيرة بريف دير الزور الغربي حيث استهدفت الضربات عبَّارات نهرية وقوارب خلال تنقلها بين ضفتي النهر بالإضافة لاستهداف ممتلكات للمواطنين.

ووثق المرصد خلال الـ 24 ساعة الماضيى، سقوط  34 قتيلا بينهم 15 طفلاً جراء القصف المدفعي والجوي على الريفين الشرقي والغربي لمدينة دير الزور، في خرق واضح لإتفاق خفض التصعيد، وأكد المرصد أن أعداد القتلي مرشح للزيادة بسبب إرتفاح عدد الحالات الخطرة للجرحي.

هذا ونشرت وسائل إعلام وحسابات علي تويتر، أنباء عن سقوط طائرة حربية قرب مدينة البوليل شرق دير الزور، فيما لا يزال مصير قائدها مجهولا.
https://twitter.com/syrien0/status/909108886761873408

واليوم أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية، نجاح قوات النظام السوري في السيطرة علي محيط مطار دير الزور وتامينه بشكل كامل، بعد هجوم واسع علي تجمعات لتنظيم داعش في قرية الجفرة علي الضفة الغربية من نهر الفرات. بعد إعلان السيطرة أمس السبت على قريتى المريعية وحويجة المريعية والمزارع المحيطة بها في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

علي نحو متصل إتهم البنتاجون الأمريكي أمس السبت، وزارة الدفاع الروسية بتعمد قواتها قصف قوات سوريا الديموقراطية التي تدعمها خلال غاراتها علي دير الزور، فيما نفت موسكوا ذلك.

ومع تزايد وتيرة القصف الجوي والبري، تتستمر عمليات النزوح من ريف دير الزور الغربي، نحو مدينة الميادين في حوض الفرات ومناطق أخرى في الريف الشرقي لدير الزور.
•طالع أيضا: النظام يُكثف هجماته بمحيط مطار ديـر الزور العسكري خشية فقدان تقدمه الإستراتيجي

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ بدء التصعيد وحتى الـ 22 من تمو/يوليو الجاري، مقتل 288 شخصاً بينهم 103 طفل في قصف للتحالف على مدينة الميادين.
•طالع أيضا: تدمير “معبر البوليل” بدير الزور بعد هجوم ربما أستخدمت فيه قنابل عنقودية

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى