تقاريرسلايدر

قصف عنيف للقوات الروسية علي حماة لصد هجوم المعارضة

حماةتواصل الطائرات الحربية الروسية والسورية لليوم الثالث على التوالي، استهداف مناطق في ريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، لصد هجوم للمعارضة المسلحة علي حماة يتم التخطيط له منذ فترة، كما قصفت الطائرات الحربية مناطق أخري في ريف إدلب الجنوبي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الغارات الجوية، أوقعت خلال الـ 48 ساعة الماضية 20 قتيلا بينهم نساء وأطفال، كما تسبب القصف بوقوع عشرات الجرحى بعضهم حالته خطرة، ما قد يرشح عدد القتلي الي الزيادة.

ووقعت اشتباكات عنيفة بعد منتصف ليل أمس الأربعاء ولازالت مستمرة في عدة محاور بريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، بين قوات النظام وحلفائه من جانب، وهيئة تحرير الشام وجيش العزة وفصائل إسلامية من جانب آخر، حيث استعادت قوات النظام السيطرة على قرية القاهرة، بينما إستهدف جيش النصر بعد منتصف ليل أمس وصباح اليوم بعشرات من صواريخ غراد مناطق في بلدتي سلحب وشطحة بريف حمـاة الغربي، والخاضعة لسيطرة قوات النظام ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وتحاول الفصائل المعارضة من خلال هذه المعركة تحقيق تقدم في المنطقة والسيطرة على القرى التي تقرب المسافة بينها وبين جبل زين العابدين الاستراتيجي ومدينة حماة.

وتأتي هذه المعركة بعد تحضيرات استمرت لأيام عمدت خلالها هيئة تحرير الشام لإبلاغ المواطنين في القرى الموجودة بأقصى ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي الشرقي، بوجوب إخلاء منازلهم تجنباً للقصف العنيف الذي ستشهده المنطقة في حال انطلاق العملية، ما أدي الي حركة نزوح كبيرة خلال الأيام الماضية نحو قرى بعيدة عن محاور العملية العسكرية.

وكانت محافظة حماة قد شهدت قبل أشهر معارك عنيفة بين قوات النظام والمعارضة المسلحة، تمكنت خلاله الأخيرة من السيطرة على عدد كبير من القرى والبلدات، تحت غطاء من القصف المكثف، لكن عاودت قوات النظام بعدها استعادة السيطرة على كامل المناطق التي خسرتها.

طالع أيضا: قوات الأسد تسيطر علي أول قرية بضفاف الفرات وتحاصر داعش في دير الزور

Latest posts by عبده محمد (see all)
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى