مقالات

قرار قطع العلاقات مع قطر.. أسباب وتداعيات

Latest posts by أسامة الهتيمي (see all)
أسامة الهتيمي

بقلم: أسامة الهتيمي

 1- صدور القرار بهذه السرعة وقفزا على خطوات دبلوماسية أخرى كان يمكن اتخاذها في إطار التصعيد يعني بالفعل أنه كان لدى هذه الدول نية مبيتة لهذه المقاطعة وربما يعود ذلك بالفعل إلى عام 2014.

2- القرار بلا شك سبب صدمة للجميع خاصة في الأوساط الدبلوماسية والأكاديمية التي لم تر ربما مبررات قوية لاتخاذ هذه القرارات خاصة وأن كل ما اتهمت به قطر ليس جديدا وهي سياساتها منذ سنوات.. باستثناء مصر التي ربما يرى البعض أن هناك دوافع ومبررات وراء قرارها تتعلق بالموقف القطري إزاء حالة الصراع السياسي في البلاد منذ 2013 ودعمها لبعض الأطراف وإن كان ثمة علامات استفهام حول التوقيت الزمني لاتخاذ هذه القرار بالتزامن مع دول السعودية والإمارات والبحرين.

3- في ظني أن المملكة العربية السعودية دفعت بكل من الإمارات والبحرين لاتخاذ هذه القرارات لسببين أولهما أن علاقتها بالإمارات قوية للغاية وأنها حريصة على الذود عن الإمارات أكثر من الإمارات نفسها إذ لا يمكن أن تنسى للإمارات مواقفها الداعمة دائما للسياسات السعودية والثاني لتقطع الطريق على قطر بأن تحييد المملكة وتبعدها عن تطورات العلاقات الخليجية في المرحلة الراهنة.

4- بكل تأكيد بقاء بعض دول مجلس التعاون الخليجي كالكويت وعمان خارج دائرة هذا الصراع فضلا عن قوى إقليمية أخرى كتركيا سيدفع بهذه الدول لتلعب دور المصالحة ولم الشمل.

5- مباحثات المصالحة ستدفع قطر إلى تقديم الكثير من التنازلات إذ وبرغم أن قطر ربما لن تتأثر سلبا كثيرا بالمقاطعة الخليجية لها إلا أن بقاء المقاطعة سيكون أمرا غير مريح وسيدفع قطر إلى الارتماء في أحضان قوى معادية للخليج وفي مقدمتها إيران الأمر الذي سيكون من ناحية سيشكل أداة ضغط على دول الخليج لإتمام هذه المصالحة.

6- المملكة العربية السعودية ربما أرادت أيضا بهذه الخطوة أن تبعث برسالة ترضية لمصر وتأكيد على موقفها الداعم للنظام السياسي الحالي وأنها متضامنة معها للضغط على القوى السياسية المناهضة للنظام وخاصة جماعة الإخوان المسلمين التي تلقى دعما من قطر.

7- القرار المصري بقطع العلاقات مع قطر ربما لا يشغل قطر كثيرا إذ العلاقات تمر بالأساس بمرحلة توتر منذ فترة وحملات هجوم متبادلة وهو ما يفسر عدم إبداء الاهتمام بالقرار المصري في بيان وزارة الخارجية القطرية.

8- القرار سيتسبب في حالة احتقان شعبي في دول الخليج إذ العلاقات بين الدول الخليجية تتجاوز البعد السياسي لجوانب اجتماعية وقبلية.

9- قرار بعض البنوك المصري بمقاطعة المصارف القطرية بكل تأكيد خطوة متسرعة وسيكون لها تأثيرها السلبي على الاقتصاد المصري الذي يعتمد كثيرا على تحويلات العاملين بالخارج فضلا عن تأثير ذلك على الاستثمارات القطرية في مصر ووضع العاملين المصريين بقطر.

10- المستفيدان الأولان من مثل هذه القرارات هما الكيان الصهيوني وإيران.

11- قرارات المقاطعة ستدفع إيران إلى الاصطياد في الماء العكر وهو ما تم بالفعل وبعد ساعات قليلة من صدور القرارات حيث أعلنت إيران عن ترحيبها بتوفير الاحتياجات الزراعية والتعدينية وغير ذلك من لوازم الدولة القطرية والتي كانت تعتمد في توفيرها على الدول الخليجية المجاورة وهو ما يفتح ثغرة كبيرة لإيران.

12- القرار سيكون له انعكاس سلبي على العلاقات السعودية والإماراتية من جانب والتركية من جانب آخر إذ العلاقات التركية القطرية علاقات قوية ومن ثم فإنه من المرجح أن لا تترك تركيا قطر في محنتها وهو ما سيثير استياء الدول المقاطعة لقطر.

13- قرار إصدار هذه القرارات سيء لأقصى درجة ممكنة إذ تزامنت مع ذكرى انتصار أكتوبر 10 رمضان وهزيمة 1967 5يونيو وهو ما دفع بالجماهير العربية لأن تميل للتشاؤم والحزن وتذكر الهزيمة على حساب ذكرى الانتصار إذ يعتقد البعض أن قرارات المقاطعة هزيمة جديدة.

14- القرارات نؤكد نجاح أمريكا على أن تبقى هي بمفردها المستفيد الوحيد من زيارة ترامب إلى الرياض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى