الأمة الثقافية

قرأتُ لك: «رياضيّات الحياة والموت»

قصّة العالم في الرياضيات

الرياضيات هي قصّة العالم من حولنا، ومن شأن الحكمة التي تشتمل عليها أن تشكّل الفرق بين النجاح والكارثة. نمارس الرياضيات طوال الوقت من الطريقة التي نتواصل بها مع بعضنا البعض إلى الطريقة التي نسافر بها، ومن كيفيّة عملنا إلى كيفية استرخائنا، ومعظمنا يدرك ذلك، لكنّ قلّة منّا يقدّر حقاً القوّة الكاملة للرياضيات، أو إلى أيّ مدى يتجاوز تأثيرها كلّ مكتب ومنزلٍ، ليشمل قاعات المحاكم وأجنحة المستشفيات؟

في كتابه «رياضيّات الحياة والموت» يستكشف كِيت ييتس القصص الحقيقية لأحداث غيّرت الحياة وأدّى فيها تطبيق الرياضيات – أو سوء تطبيقها – دوراً حاسماً: مرضى أصيبوا بالعجز بسبب جينات معبئة، ورجال أعمال أفلسوا نتيجة خوارزميات خاطئة، وضحايا أبرياء لأخطاء العدالة وضحايا غير مقصودين لمواطن خلل في البرمجيات، كما نتعرف إلى قصص مستثمرين خسروا ثروات وأهالٍ خسروا أطفالاً، وكل ذلك نتيجة سوء الفهم الرياضي.

في هذا الكتاب يُسلّحنا ييتس بقواعد وأدوات رياضية بسيطة من شأنها أن تساعدنا في اتّخاذ قرارات أفضل في مجتمعنا. ونكتشف معاً لماذا من المنطقي دوماً التشكيك في إحصائية ما، ومن الحيوي غالباً طلب رأي ثانٍ، فالرياضيّات في بعض الأحيان هي بالفعل مسألة حياة أو موت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى