الأخبارسلايدر

استشهاد عجوز فلسطينية برصاص جنود الاحتلال

الأمة| استشهدت عجوز فلسطينية تبلغ من العمر 60 عاما، متأثرة بجروح خطيرة بعد أن أصابها جندي إسرائيلي صباح اليوم الأحد برصاص بندقيته بالقرب من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

في بيان لوزارة الصحة الفلسطينية، أفيد أن امرأة فلسطينية استشهدت قرب بيت لحم برصاص قوات الاحتلال ولم يكشف عن هويتها.

وذكرت مصادر محلية، أن اسم السيدة البالغة من العمر 60 عامًا التي توفيت هي رحاب محمد موسى زلول، وتقيم في بلدة حوسان في مدينة بيت لحم.

أطلق جندي إسرائيلي النار على زالول، زاعما أنها حاولت الهجوم عليه بسكين في مفرق مستوطنة غوش عتصيون بالقرب من بيت لحم صباح اليوم. 

وتتهم منظمات حقوقية إسرائيل بتنفيذ عمليات إعدام خارج نطاق القضاء بحق فلسطينيين، بزعم صد محاولة”هجوم بسكين” أو “سحق سيارة”.

من جهة أخرى احتج عشرات الفلسطينيون في غزة اليوم على الانتهاكات الإسرائيلية في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة. 

وفي التظاهرة التي نظمها اتحاد القوى الوطنية والإسلامية، والتي تضم فصائل فلسطينية في غزة، وجهت رسالة دعم لسكان القدس والمسجد الأقصى في ناحية الشيخ جراح، الذين تعرضوا لاعتداءات إسرائيلية.

ورفع النشطاء لافتات كتب عليها شعارات مناهضة لانتهاكات إسرائيل ودعمها لسكان القدس.

وقال أحمد المديلل، المسؤول في حركة الجهاد الإسلامي، في كلمته بالمظاهرة، إن الشعب الفلسطيني انتفض ضد انتهاكات إسرائيل بحق سكان حي الشيخ جراح ودعم مدينة القدس المحتلة.

وشدد مدليل ​​على عدم التزامهم الصمت إزاء الانتهاكات الإسرائيلية، ودعا جميع الفلسطينيين المعاملين مع إسرائيل إلى “التمرد على العدو”.

يُلاحظ أن إسرائيل نفذت سياسة تهجير ممنهجة تجاه الفلسطينيين في إطار خطط هدم بعض المنازل في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية وتهويد المدينة.

كانت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس الشرقية قد صادقت على قرار إخلاء 7 عائلات فلسطينية من منازلها لصالح مستوطنين إسرائيليين منذ بداية العام الجاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى